خلال اتصاله بوزير الخارجية الأفغاني

هنية: الانتصار في أفغانستان يؤكد قدرة الأمة على الثبات في وجه المحتلين

الدوحة - صفا

شدد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية على أن انتصار حركة طالبان على الاحتلال الأمريكي في أفغانستان يؤكد قدرة الأمة على تحرير أوطانها من الغزاة المحتلين متزامنًا مع ما يبدعه شعبنا من أجل تحرير القدس والأسرى من أيدي الاحتلال الإسرائيلي.

وأعرب رئيس الحركة خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأفغاني أمير خان متقي، عن تطلعاته بأن يكون لطالبان دور داعم ومساند لإخوانهم في فلسطين لتحرير بيت المقدس، مكررًا التهنئة لقيادة الحركة وللشعب الأفغاني على هذا الانتصار العظيم.

وعبّر هنية للوزير الأفغاني عن ارتياحه لهذه الحكمة في قيادة البلاد وإدارتها خلال عملية التحرير، مضيفًا أهمية الانفتاح على كل مكونات الشعب الأفغاني المسلم، وخاصة أصحاب المشروع الإسلامي وترسيخ الشراكة في بناء الدولة ومواجهة تحديات البناء لمؤسسات الحكم المختلفة.

وأشار إلى ضرورة أن تكون فلسطين حاضرة في خطابات الخارجية الأفغانية، وخاصة القدس وما يجري فيها من انتهاكات، معبرًا عن فرحة المقاومة والأمة بانتصار سيف القدس وتحرير أفغانستان، متمنيًا لأفغانستان الوحدة والمنعة والازدهار.

من جانبه شكر الوزير متقي هذا الاتصال والتهنئة، لافتًا إلى أن أفغانستان اليوم تعيش حكومة إسلامية بعد 43 سنة، وأنه لا يوجد منطقة داخل أفغانستان خارج هذه الحكومة، واعتزازه بجهاد الشعب الفلسطيني المرابط في بيت المقدس وأكنافه.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo