بلدية الاحتلال تجبر مقدسيًا على هدم جزء من منزله

القدس المحتلة - صفا

أجبرت بلدية الاحتلال، الجمعة، المقدسي محمد يعقوب يغمور على هدم جزء من منزل جده في حي الثوري ببلدة سلوان بالقدس المحتلة.

وقال محمد لوكالة "صفا" إن البلدية أجبرت العائلة على هدم البناء المضاف للمبنى منذ ١٦ سنة، بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح أن المبنى يعود لجده عندما بناه في ١٩٦٧، وقد اضطرت العائلة على بناء غرفة وصالة للتوسع في الطابق الثاني.

ولفت إلى أن البلدية تلاحق العائلة بقرار الهدم منذ ٨ سنوات، وتمكنت العائلة من تأجيله عبر المحاكم الإسرائيلية.

وبين أنه بالرغم من تأجيل قرار الهدم، إلا أن بلدية الاحتلال فرضت عليهم مخالفة بناء قبل ٨ سنوات بقيمة ١٠ آلاف شيكل.

وأضاف أن قرار محكمة الاحتلال الذي يقضي بهدم البناء المضاف في إبريل الماضي تزامن مع فرض مخالفة بناء ثانية بقيمة ١٦ ألف شيكل.

وتبلغ مساحة البناء المضاف نحو ٥٠ مترًا مربعًا، ويعيش بالمنزل ٥ أفراد، وبعد عملية الهدم لم يتبق لهم سوى ٤٠ مترًا للعيش فيه، ويضم غرفتين ومطبخ.

وأكد يغمور أن هدم البناء المضاف لن يؤثر على وجود العائلة بمدينة القدس.

وقال:" لن نخرج من القدس ولو عشنا بمنزل مساحته ١٠ أمتار أو خيمة، سنبقى مرابطين بالمدينة".

أ ك/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo