على جهوزية عالية للرد على جرائم المحتل

كتائب أبو علي مصطفى: الغرفة المشتركة بكل تشكيلاتها موحدة بالميدان

غزة - صفا

أكدت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يوم الجمعة أن الغرفة المشتركة للمقاومة بكل تشكيلاتها موحدة في الميدان وعلى جهوزية عالية للرد على جرائم المحتل، والتي حتما لن تمر دون عقاب.

وشددت الكتائب في بيان لها تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه اليوم الجمعة على أن "دماء الشهداء عزيزة علينا والعدو سيدفع ثمن حماقاته عاجلاً غير آجل".

وقالت إن "دماء الشهداء التي روت ثرى فلسطين مؤخرا هي دماء عزيزة علينا ولن نسمح للعدو باستمرار سفكها مهما كلفنا من تضحيات".

ونعت الشهداء الذين ارتقوا مؤخرا على "مذبح الحرية والكرامة، نقول إن العدو الصهيوني بحماقاته المستمرة، قد تجاوز كل الخطوط الحمراء وتعدى على كل المحرمات، وحتما سيدفع قادة الاحتلال ثمن حماقاتهم".

كما أكدت كتائب أبو علي مصطفى أنه "على العالم أن يتحمل مسؤولياته أيضا قبل فوات الأوان فالمنطقة بسبب تجاوزات العدو المستمرة والخطيرة على صفيح ساخن، فلا أمن أو استقرار حتى لجم عدوان المحتل وانهاء وجوده عن الأرض الفلسطينية".

ووجهت تحية فخر واعتزاز لشعبنا الفلسطيني الذي يواصل معركته مع الاحتلال النازي المجرم خاصة في جنين قلعة المقاومة وحصنها المنيع.

ودعت شعبنا هناك لتلقين العدو مزيداً من الدروس بتصعيد المقاومة والعمل على نقل تجربة جنين العزة إلى كافة محافظات الوطن حتى دحر المحتل، كما وندعو جماهير شعبنا لتوسيع مناطق الاشتباك والمشاركة اليوم في جمعة الشهداء.

وأمس، توعدت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية الاحتلال الإسرائيلي بردود قاسية من نوع خاص حال استمرار تغوله على أبناء الشعب الفلسطيني الآمنين.

وأصدرت الغرفة بيانا مشتركا تعليقا على التطورات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية وآخرها إعدام جنود الاحتلال المواطن محمد عمار في الأربعينات من العمر شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo