كشف تفاصيل جديدة عن الخطة والتنفيذ

الاحتلال يرفع حظر النشر عن عملية "نفق الحرية"

القدس المحتلة - ترجمة صفا
رفعت المحكمة الإسرائيلية، يوم الأربعاء، أمر حظر النشر في قضية تمكّن ستة أسرى من تحرير أنفسهم من سجن جلبوع بداية الشهر الجاري.
وذكرت القناة "12" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن شرطة الاحتلال وجهاز الأمن العام (الشاباك) أنهيا التحقيق مع المعتقلين الستة الذين أُعيد اعتقالهم على مراحل، بالإضافة للانتهاء من التحقيق مع 5 أسرى آخرين ساعدوهم على الهرب.
وأوضحت القناة أنه جرى التحقيق مع 5 أسرى من داخل الغرفة التي حُفر منها النفق، إذ "اعترفوا بمساعدة الأسرى على الهرب عبر الحفر معهم، وحراسة الغرفة وإبلاغ الأسرى حال حضور أحد السجانين إلى المكان"، على حد قولها.
وقالت القناة إن "بعضهم قام بالحفر الفعلي للنفق في حين لم يهربوا مع الأسرى الستة بالنظر إلى اقتراب مواعيد الإفراج عنهم".
كما أظهرت التحقيقات أن النفق جرى البدء بحفره في كانون أول/ ديسمبر الماضي وكانت الخطة تقضي بالهرب بعد الموعد المحدد، إلا أن مخاوف الأسرى من انكشاف الأمر دفعهم لتسريع الموعد؛ "وبالتالي تعرقلت خطة الهروب الأساسية والتي تقضي بالوصول السريع إلى جنين".
وفي السياق، مددت المحكمة اعتقال الأسرى الـ11 إلى حين تقديم لائحة اتهام بحقهم.
وكان ستة أسرى من محافظة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة نجحوا، فجر 6 سبتمبر/ أيلول الجاري، في تحرير أنفسهم من سجن جلبوع، عبر نفق تمكنوا من حفره.
وأعاد جيش الاحتلال اعتقال الأسيرين زكريا الزبيدي ومحمد العارضة قرب قرية أم الغنم في منطقة الجليل الأسفل بتاريخ 11 أيلول/ سبتمبر، والأسيرين قادري ومحمود العارضة" بتاريخ 10 أيلول/ سبتمبر في الناصرة.
وقبل فجر 19 أيلول/ سبتمبر، أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسيرين أيهم كممجي ومناضل نفيعات في مدينة جنين، بعد 13 يومًا من انتزاع حريتهم.
ع ص/أ ج/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo