أمريكا تختبر بنجاح صاروخا أسرع من الصوت 5 مرات

واشنطن - صفا

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اليوم الاثنين إن الولايات المتحدة اختبرت بنجاح صاروخا قادرا على التحليق بسرعة تتجاوز سرعة الصوت بـ 5 مرات، في أول تجربة ناجحة لهذه الفئة من الصواريخ منذ عام 2013.

وأشارت وكالة مشاريع الأبحاث المتقدمة للدفاع في بيان إلى أن تجربة الطيران الحر للصاروخ "الفرط صوتي" (هايبر سونيك) Hypersonic" " جرت الأسبوع الماضي.

وتطير هذه الفئة من الصواريخ في الطبقة العليا من الغلاف الجوي بسرعات تتجاوز سرعة الصوت 5 مرات، أو حوالي 6200 كيلومتر في الساعة.

وأضافت وكالة المشاريع "تم إطلاق الصاروخ، الذي صنعته شركة ريثيون تكنولوجيز، من طائرة قبل ثوان من تشغيل محركه من نوع سكرامجيت الذي صنعته نورثروب غرومان".

 

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك