شبان يتظاهرون أمام موكب اشتية بالخليل تنديدًا باغتيال بنات

الخليل - متابعة صفا

تظاهر عدد من الشبان مساء الاثنين أمام موكب رئيس الوزراء محمد اشتية أثناء مروره في إحدى شوارع البلدة القديمة خلال زيارته إلى مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلّة.

ورفع المتظاهرون صور المعارض السياسي نزار بنات الذي قتل أثناء اعتقاله من قبل قوة أمنية في حزيران/يونيو الماضي، وردّدوا شعارات مندّدة بالجريمة وتحمّل اشتية المسؤولية عنها.

وجاءت زيارة اشتية إلى المدينة بعد أيام من تهديد أمين سر حركة "فتح" في الخليل عماد خرواط بإغلاقها في وجه مسؤولي السلطة والأجهزة الأمنية في ظل حالة التهميش التي تعاني منها، وتأكيده على وجوب قيام اشتية وقادة الأجهزة الأمنية بزيارة إلى الخليل ولقاء وجهائها.

وكان من المقرر أن تعقد المحكمة العسكرية بمدينة رام الله اليوم جلستها الأولى للنظر بقضية اغتيال المعارض السياسي نزار بنات، ولكنّها أجّلت عقدها حتى الرابع من أكتوبر/ تشرين أول المقبل.

وأُجّلت جلسة المحاكمة بعد ساعات من اعتقال الأجهزة الأمنية فجر الاثنين الشاهد الثاني في القضية، في خطوة اعتبرها غسان بنات "مقدمة لما سيجري في المستقبل وبداية لمسلسل الضغط على العائلة مقابل تقديم تنازلات في قضية اغتيال الشهيد نزار بنات".

وأنهت النيابة العسكرية في الخامس من الشهر الجاري، التحقيقات في قضية اغتيال المعارض بنات، ووجهت تهمة الضرب المفضي للموت إلى ١٤ عنصرًا وضابطًا من بينهم عقيد ضمن القوة التي شاركت في مهمة إلقاء القبض على نزار، بالإضافة إلى تهمة عدم إطاعة الأوامر العسكرية.

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك