الكشف عن رئيس جهاز "الشاباك" الجديد الذي أخفى الاحتلال هويته

غزة - صفا

كشف مصدر مطلع في المقاومة الفلسطينية، مساء الأحد عن معلومات تكشف لأول مرة حول رئيس جهاز "الشاباك" الجديد، والذي أخفى الاحتلال هويته.

ووفقًا للمصدر في المقاومة لوكالة "فلسطين الآن"، فإن رئيس الشاباك الجديد، والذي أعلن رئيس حكومة الاحتلال تعيينه خلفاً لـ"أرغمان"، ورمز له بالرمز "R"، هو رونين بيريزوفسكي.

وأكد المصدر أن "رئيس الشاباك الجديد "بيريزوفسكي"، والذي حافظ الاحتلال على سرية شخصيته وأحاطها بجدار الخفاء والغموض واعتبره قائد المهام الخطيرة والخاصة مرصودٌ لدينا في المقاومة وهو على قائمة المطلوبين وستلاحقه أذرع المقاومة".

كما كشف المصدر عن معلومات خاصة متعلقة برئيس "الشاباك" الجديد، مبينا أن "رونين بيريزوفسكي" من مواليد 24 ديسمبر من العام 1965.

وأوضح المصدر أن "بيريزوفسكي"، يسكن في شارع "عغنون" بمنطقة "هود هشارون" ورقم منزله "6".

وكان رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت أعلن عن تعيين "ر" بمنصب رئيس جهاز الأمن العام التابع للاحتلال "الشاباك" خلفا للرئيس الحالي ناداف ارغمان، ولم تذكر وسائل إعلام الاحتلال وقتها، اسم رئيس "الشاباك" الجديد واقتصر نقل الخبر على حرف واحد من اسمه.

وبحسب تقرير هيئة البث الرسمية "كان" التابعة للاحتلال، فإن "ر" حاصل على اللقب الأول بالعلوم السياسية والفلسفة من جامعة "تل أبيب" واللقب الثاني بالإدارة الجماهيرية من جامعة هارفارد، وكان يشغل منصب نائب رئيس جهاز "الشاباك"، وخدمته العسكرية قام بتأديتها كعسكري في وحدة العمليات الخاصة، وبعدها انضم إلى جهاز الشاباك في وحدة العمليات.

وفي إطار "الشاباك"، شارك وأشرف "ر" على عمليات كثيرة في قطاع غزة والضفة الغربية ولبنان، وفي عام 2011 تم تعيينه رئيس لقسم العمليات في الشاباك، وفي عام 2016 عين رئيسا للقسم المسؤول عن تشكيل القوات في المنظمة وفي عام 2018 عين نائبا لرئيس جهاز الأمن العام.

وتم تمديد رئيس الجهاز الحالي ناداف أرغمان حتى شهر أكتوبر القادم، وهي المرة الثانية التي يتم خلالها تمديد ولايته حيث كان من المقرر أن ينهي مهام منصبه نهاية مايو الماضي، ومددت فترة ولايته للمرة الأولى في أبريل لأربعة أشهر بقرار صادر عن رئيس حكومة الاحتلال السابق بنيامين نتنياهو.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك