الصحة بغزة تصدر بيانًا توضيحيًا حول لقاحات كورونا لبعض الفئات

غزة - صفا

قالت وزارة الصحة في غزة في بيان توضيحي، مساء الجمعة، إن الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة ومنهم مرضى اللوكيميا والأورام والفشل الكلوي و زراعة الأعضاء، أكثر عرضة عند إصابتهم بكوفيد 19 لحدوث مضاعفات خطيرة قد تنتهي بالوفاة حتى مع تطبيق كل بروتوكولات العلاج المعتمدة.

وأوضحت الصحة أن الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة هم من أكثر الفئات احتياجا لتلقي اللقاح  وينصح لهم بلقاح من نوع  mRNA وهو متحقق في لقاحي  فايزر وموديرنا,.

وأشارت إلى أنه حسب توصيات منظمة الصحة العالمية لا ينصح بإجراء فحص كورونا أو فحص الأجسام المضادة قبل تلقي اللقاح.

وأكدت أن إعطاء اللقاح للشخص المصاب بفيروس كورونا في فترة الحضانه ليس له علاقة بظهور أعراض المرض أو التسبب في مضاعفات أو زيادة شدة المرض.

وأضافت "إن متلقي اللقاح بحاجه إلى أسبوعين بعد الجرعة الثانية لتكوين أجسام مضادة تقي من العدوى وبالتالي يمكن للإنسان المطعم لو تعرض للعدوى خلال هذه الفترة أن يصاب بالمرض وما يتسببه من مضاعفات".

وشددت على أهمية المسارعة لتلقي اللقاح وعدم تأخير ذلك، خاصة لذوي المناعة الضعيفة، وإن كل تأخيرهو تعريض ذوي هذه الفئة لمخاطر هذا الفيروس الفتاك.

وحذرت من أن كل من يروج لعدم تلقي اللقاح إنما يسهم في تضليل الرأي العام و يسهم في زيادة الوفيات في أمر أصبح محل إجماع عند كل المنصات العلمية الموثوقة.

 

 

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك