اشتية: لاءات "بينيت" بحق عباس والمفاوضات بحاجة لوقفة جادة

رام الله - صفا
قال رئيس الحكومة محمد اشتيه، يوم الإثنين، إن "لاءات" رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي "نفتالي بينيت" بشأن المفاوضات والاتصال مع الرئيس محمود عباس تحتاج وقفة جادة فلسطينيًا ومن المجتمع الدولي.
وأوضح اشتية، خلال كلمته بمستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة، أن "ما يعنيه رئيس حكومة الاحتلال هو الاستمرار الممنهج في تدمير إقامة دولة فلسطينية".
ودعا اشتية حكومة الاحتلال للإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى التي التزمت بها "إسرائيل"، وإطلاق سراح الأطفال والنساء، وإنهاء ملف الاعتقال الإداري.
وفي سياق آخر، شدد اشتية على ضرورة الإقبال على الطعومات الخاصة بفيروس كورونا، وخاصة في غزة، والاستمرار في منع الجمهرة والأعراس وبيوت العزاء.
وفي شأن آخر، دعا اشتية حركة حماس لإجراء الانتخابات البلدية في غزة، بمرحلتها الأولى في 11 ديسمبر/ كانون أول المقبل، على أن تكون المرحلة الثانية في الربع الأول من عام 2022.
ويناقش مجلس الوزراء اليوم تنظيم العطاءات والبوابة الموحدة للشراء العام وتحديث قانون العقوبات وقانون صندوق حوادث الطرق، وقضايا متعلقة بزيت الزيتون والتمور، وقضايا أخرى.
ع ع/أ ج/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo