كتلة الصحفي الفلسطيني تنهي انتخاباتها وتشكل مجلسًا جديدًا

غزة - صفا

أنهت الجمعية العمومية لكتلة الصحفي الفلسطيني انتخاباتها بمشاركة المئات من صحفيي قطاع غزة، وسادتها أجواء الديمقراطية.

وحصل الصحفي عماد زقوت على النسبة الأعلى من الأصوات ليكون رئيسا لكتلة الصحفي في دورته الجديدة خلفاً للصحفي أحمد زغبر.

فيما جرى تزكية الصحفية سميرة نصار نائباً للرئيس كونها الصحفية الوحيدة التي رشحت اسمها للمنصب.

وحصل الصحفي رامي خريس على أعلى الأصوات كرئيس للجمعية التمثيلية للكتلة.

وفي كلمته أكد رئيس تجمع النقابات المهنية سهيل الهندي أن الانتخابات مثلت نمموذجاً في الديمقراطية التنافسية وعكست حالة الديمقراطية التي تتمتع بها حركة المقاومة الإسلامية حماس.

وعبر عن اعتزازه بهذه العملية التي أفرزت مجلسا لكتلة الصحفي الفلسطيني يمثل فئة كبيرة من الصحفيين في قطاع غزة، داعيا المجلس الجديد إلى الاجتهاد في خدمة الصحفيين والمساهمة في تطويرهم والمشاركة في أي انتخابات قادمة لنقابة الصحفيين الفلسطينيين.

وطالب جميع الصحفيين المنتخبين بمزيد من الترابط والتكاتف لخدمة شريحة الصحفيين في قطاع غزة.

من جانبه أشاد رئيس الدائرة الإعلامية في حركة حماس علي العامودي  بالروح التنافسية خلال انتخابات الكتلة، وعبر عن فخره وإعجابه بهذا العرس الديمقراطي، مؤكدا على أهمية الارتقاء بالجسم الصحفي في سبيل خدمة القضية الفلسطينية ومواجهة الرواية الصهيونية.

وقال العامودي إن غزة تتمتع بنخبة من الصحفيين القدامى والطاقات الصحفية الشبابية صاحبة الأثر والتأثير الواسع والتي تعد حالة إيجابية فريدة داخل القطاع.

وفي ذات السياق أثنى النائب في المجلس التشريعي محمد فرج الغول على انتخابات كتلة الصحفي الفلسطيني التي تجسد الشكل الأخوي بين جموع الصحفيين.

وقال إن الإعلام يعتبر السلطة الرابعة وله دور كبير وفاعل في توعية المواطن الفلسطيني، والحفاظ على الجبهة الداخلية لشعبنا.

ودعا الغول كتلة الصحفي للعمل بكل جد واجتهاد لخدمة قضايا الصحفيين وصولا إلى تحقيق الرضى داخل هذه الشريحة المهمة في غزة.

ومن جهته أكد رئيس كتلة الصحفى عماد زقوت أن المجلس الجديد سيضع خدمة الصحفي الفلسطيني على سلم أولوياته وستكون هناك العديد من الخطوات العملية تجاه ذلك.

و أوضح بأن كتلة الصحفي تضع سلم أولوياتها لفئة كليات الاعلام من حيث التشبيك بين الطلبة والخريجين مع المؤسسات الإعلامية لفتح أبواب العمل لهم، ملفتاً إلى أن المجلس سيسعى إلى أن تكون نقابة الصحفيين للكل الصحفي الفلسطيني.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس كتلة الصحفي الفلسطيني يتكون من ثلاثة عشر صحفياً وصحفية من مختلف مناطق قطاع غزة ، وفي اجتماعه الأول تم انتخاب عمر الهندي أمينا للسر و جمال عدوان أمينا للصندوق.

 

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك