تظاهرتان لدعم الأسرى أمام سجن "جلبوع" وبكفر كنا

الداخل المحتل - صفا

تظاهر مئات الفلسطينيين، مساء السبت، أمام سجن "جلبوع" وفي قرية كفر كنا بالداخل المحتل؛ دعمًا للأسرى، مع استمرار حملة القمع الإسرائيلية بحقهم عقب تمكّن ستة أسرى من تحرير أنفسهم من السجن المذكور قبل نحو أسبوعين.

واحتشد العشرات أمام سجن "جلبوع" بدعوة من القوى الوطنية ونادي الأسير، ورفعوا لافتات منددة بسياسة القمع والتنكيل ضد الأسرى، ورددوا هتافات مطالبة بحرية الأسرى.

وفي قرية كفر كنا، تظاهر العشرات تضامنًا مع الأسرى ورفضًا للعنف والجريمة في المجتمع الفلسطيني بالداخل المحتلة.

وشارك في وقفة كفر كنا رئيس المجلس المحلي عز الدين امارة، وعدد من النشطاء من مختلف الأحزاب والحركات الفاعلة على الساحة المحلية.

وفي السياق، دعت لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل إلى المشاركة في مظاهرة تضامنية مع الأسرى أمام سجن الجلمة غدًا الساعة السادسة مساء، حيث يُعتقل المُحررون الأربعة المُعاد اعتقالهم.

وقالت اللجنة في بيان، وفق موقع "عرب 48"، إنه: "بعد نجاح 6 أسرى من أبناء شعبنا بتحرير أنفسهم من سجن شطة وإعادة اعتقال أربعة منهم واحتجازهم في أقبية المخابرات في سجن الجلمة، يعيش أسرى شعبنا الفلسطيني في السجون الإسرائيلية حالة من التضييق والتنكيل والانتقام وصلت حد منعهم من حقوقهم الأساسية التي كفلتها لهم كافة المواثيق والمعاهدات الدولية والإنسانية في حالة انتقامية من السجانين والمؤسسة الإسرائيلية".

وأشارت اللجنة إلى أن "الحركة الأسيرة في السجون الإسرائيلية أعلنت عن خطوات احتجاجية تصعيدية ضد التنكيل الذي يتعرضون له منها البدء بإضراب تصعيدي عن الطعام يبدأ في عدد من السجون يوم الجمعة القادم".

وأكدت أن "التنكيل والتعذيب والانتقام الذي يتعرض له سجناء الحرية من أبناء شعبنا الفلسطيني في السجون الإسرائيلية هو خارج القانون والقيم الإنسانية والقانونية، وهو يستدعي من أبناء شعبنا خطوات إسنادية داعمة لمطالبهم الإنسانية العادلة ولحقوقهم الشرعية التي كفلتها لهم كل المواثيق والمعاهدات الدولية".

واعتقلت قوات الاحتلال أربعة من ستة أسرى حرروا أنفسهم من سجن جلبوع عبر نفق حفروه من داخل الزنزانة، بعد خمسة أيام من تحررهم.

والأسرى الذين أعاد الاحتلال اعتقالهم هم، محمد ومحمود العارضة، وزكريا الزبيدي، ويعقوب قادري.

وتواصل قوات الاحتلال البحث عن الأسيرين مناضل نفيعات وأيهم كممجي، اللذين ما زالا يتنسمان الحرية منذ نحو أسبوعين.

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo