تستهدف جميع الفلسطينيين بالداخل والخارج

ترتيبات لإطلاق عريضة تطالب بتغيير النظام السياسي وإجراء الانتخابات

رام الله - خاص صفا
كشف عضو التجمع الديمقراطي الفلسطيني عمر عساف لوكالة "صفا" السبت، عن ترتيبات لإطلاق عريضة تطالب بتغيير النظام السياسي وإجراء الانتخابات وتوفير العدالة وإطلاق الحريات العامة.
وأوضح عساف في تصريح لوكالة "صفا" أنه سيتم الإعلان عن هذه العريضة بهدف التوقيع عليها من جميع الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس والداخل المحتل وقطاع غزة وفي الشتات أيضًا.
وبين أنه سيتم عقد اجتماع خلال الأيام المقبلة تحضيرًا لإطلاق العريضة بمؤتمر صحفي الأسبوع المقبل.
ولفت عساف إلى أن العريضة تنص على المطالبة بإجراء الانتخابات وتغيير النظام السياسي وبالحريات العامة، والعدالة للناشط السياسي نزار بنات".
وذكر أن حراكات وقوى ومجموعات وقوائم انتخابية تعمل على إعداد هذه العريضة.
وحول مشاركة قوى وجهات سياسية بإعدادها، قال: "يفترض أن القوى اليسارية مشاركة فيها وسنعرض على فتح وحماس والجهاد أيضًا".
كما ستطالب العريضة-بحسب عساف- بإجراء انتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني خلال فترة زمنية محددة.
وتأمل الفلسطينيون كثيرًا خلال الأشهر الماضية بإحداث تغيير سياسي في ساحتهم في ظل حالة الجمود منذ سنوات طويلة عقب الإعلان عن إجراء الانتخابات.
وكان الرئيس محمود عباس أصدر مراسيم لإجراء انتخابات تشريعية في 22 مايو، ورئاسية في 31 يوليو، والمجلس الوطني في 31 أغسطس.
لكن قام عباس بإلغائها قبل أقل من شهر من تنفيذ الانتخابات التشريعية بدعوى منع الاحتلال إجراءها بمدينة القدس المحتلة.
ط ع/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك