في اتهامات بانحياز لجان المراجعين

ترحيب بتوصية مركز إشراف "فيسبوك" إجراء تحقيق مستقل

غزة - صفا

رحب مركز "صدى سوشال" بالتوصية الصادرة عن مركز الإشراف التابع لـ"فيسبوك" بإجراء تحقيق مستقل في الاتهامات التي وُجِّهَت إلى لجان المراجعين المشرفة على المنشورات "حول فلسطين وإسرائيل".

واعتبر المركز، في بيان وصل وكالة "صفا"، الخميس، أن "الموقف يشكل بداية في استجابة المجلس للشكاوى المتكررة من المراكز المعنية بالحقوق الفلسطينية، والمحتوى الرقمي الفلسطيني".

وأوضح أن "من ضمن الشكاوى مطالبات قدمها مركز صدى سوشال، ومجموع المراسلات والمذكّرات التي وجهها لأعضاء المجلس بشكل مباشر أو للمجلس بصفته العامة مطالبا إياهم بتحمل مسؤولياتهم والتوقف عن تشكيل غطاء صامت للانتهاكات والانحياز الصارخ من إدارة فيسبوك ضد الحقوق الفلسطينية".

وأكد المركز أن "التحقيق المستقل في أداء لجان المراجعين التابع لفيسبوك، لا يمكن أن يكون كافيًا لتعديل الانحياز الصارخ الممارس من إدارة فيسبوك ضد المحتوى الفلسطيني".

وأشار إلى جملة من المطالب التي قدمها لإدارة فيسبوك ولمجلس الإشراف في لقاءات متعددة مع ممثلين عن فيسبوك، وعلى رأسها توجيه المراجعات الخاصة بالمحتوى الفلسطيني للجان مراجعة أخرى غير تلك المرتبطة بـ "تل أبيب" والتي غالبًا ما طبقت معايير إسرائيلية بحتة تجاه المحتوى الفلسطيني.

وأشار "صدى سوشال" إلى أن ذات الخلل يواجه تلك الشكاوى الخاصة بالمحتوى التحريضي والعنيف الذي يقدم من أفراد وهيئات رسمية وشبه رسمية في دولة الاحتلال.

وأضاف "حيث يخضع هذا المحتوى للتغاضي من لجان المراجعين التي تطبق معايير إسرائيلية، ولا ترى في أي انتهاكات بحق الفلسطينيين مخالفة لمعاييرها العنصرية والمناقضة لاحترام حقوق الإنسان".

كما جدد المركز تمسكه بالاستمرار بالجهد القانوني الذي أطلقه منذ عدة أشهر، والمتمثل في دعوى قضائية يختصم فيها المركز وعدد من المستخدمين الفلسطينيين فيسبوك بسبب انتهاكات لحقت بحقوق هؤلاء المستخدمين، والتي أحرزت تقدمًا.

ولفت إلى تلقيه ردًا إيجابيًا من فيسبوك، مشيرًا إلى أنه يعمل على رفع التضييق والتراجع عن الإجراءات بحق الحالات التي تقاضت ضده.

وذكر المركز أنه "ينوي الاستمرار بهذه الجهود القانونية والقضائية وتمثيل مختلف المتضررين من سياسات إدارة فيسبوك، في ضوء استمرار المماطلة من إدارته في كافة قنوات التواصل الأخرى".

أ ج/م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك