الانتهاء من تمديد خطوط تصريف مياه الأمطار في خانيونس

خانيونس - صفا
أعلنت بلدية خانيونس جنوب قطاع غزة، بالتعاون مع مصلحة مياه بلديات الساحل الانتهاء من أعمال البنية التحتية المتعلقة بمشروع إنشاء خط تصريف مياه الرئيسي الواقع في منطقة الوفية، وذلك بتمويل من دولة الكويت من خلال مؤسسة اليونسيف بتكلفة (1.5) مليون دولار.
وأكد رئيس بلدية خانيونس علاء الدين البطة أهمية المشروع في وضع حد لمعاناة السكان الممتدة لعشرات السنين، مشيرًا إلى أن منطقة "الوفية" تعتبر من أكثر المناطق انخفاضًا في خان يونس، وتصل إليها مياه الأمطار من كافة أرجاء المحافظة بكميات كبيرة جدًا، مما استدعى تنفيذ المشروع دفعة واحدة لتجاوز المخاطر الوشيكة خلال فصل الشتاء ووضع الحلول الجذرية لإنهاء المُشكلة.
من جانبه ذكر مُهندس مشاريع البنية التحتية بالبلدية محمد أبو شعر، أنه قد تم انجاز أعمال البنية التحتية بالكامل والتي شملت تنفيذ خط لتصريف مياه الأمطار من المواسير الخرسانية بأقطار مختلفة من (60 - 80) سم بطول إجمالي (1,100) مترًا، وإنشاء الصندوق الخرساني بطول اجمالي (1,100) مترًا تتراوح أبعاده ما بين (220 -150) سم، وبارتفاع يتراوح ما بين (160 – 100) سم، بالإضافة إلى توريد وتركيب (21) وحدة مصافي مياه أمطار بأطوال مختلفة، مشيرًا إلى أن المشروع يمتد من بركة حي الأمل شمالاً وحتى مسجد الخلفاء بمخيم خان يونس جنوبًا مرورًا بمنطقة الكتيبة والوفية والمخيم وشارع الهلال القديم بحي الأمل، لافتًا إلى أن الأعمال تجري على قدم وساق للانتهاء من إعادة تأهيل الشوارع.
ومن جانبه أوضح مدير مشاريع مصلحة مياه بلديات الساحل روبين المظلوم أن المشروع سيعمل على نقل مياه الأمطار من المناطق المختلفة التي تم تمديد عبارات ومواسير خراسانية وصولا لبركة التجميع الرئيسية بحي الأمل، حيث سيتم حقنها في باطن الأرض وذلك لتعزيز الخزان الجوفي وإنهاء مشكلة مياه الأمطار التي كان يعاني منها السكان في منطقة الوفية.
وشكر المظلوم مؤسسة اليونيسيف وبلدية خانيونس وكذلك تعاون المكتب الاستشاري "الرؤية الشاملة" وشركة أبناء شنن للمقاولات على جهودهم في انجاح المشروع وتجاوز العقبات التي تواجهه بفعل الظروف المحيطة.
ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك