أعلنت اتّخاذ إجراءات لضمان عدم تكراره

"التعليم" بغزة تكشف تفاصيل الاعتداء على مدرسة غازي الشوا الثانوية

غزة - صفا

كشفت وزارة التربية والتعليم العالي، الأحد، تفاصيل الاعتداء الذي تعرَضت له مدرسة غازي الشوا الثانوية للبنين في بيت حانون صباح أمس السبت.

وقالت الوزارة، في بيان صحفي، إنّ لجنة التحقيق التي شكّلتها توصّلت إلى أنّه "بعد انتظام العملية التعليمية في المدرسة صباح يوم السبت، وأثناء الحصة الأولى، تعرّضت المدرسة إلى اعتداء بالحجارة قام به أعداد كبيرة من طلبة المدارس المجاورة الذين خرجوا في مسيرة احتجاجًا على اعتقال الأسرى المحررين من سجن جلبوع، ولإجبار إدارة المدرسة على إخراج الطلاب في المسيرة".

وذكرت أنّ مدير مدرسة غازي الشوا وعدد من المعلمين أصيبوا نتيجة إلقاء الحجارة على المدرسة، وتعرّضت إدارتها والهيئة التدريسية إلى ضغط كبير أثناء محاولتهم التصدي للاعتداء.

وبيّنت أنّ "إدارة المدرسة هي من قامت بنشر مقطع الفيديو بهدف إيصال رسالة للمجتمع المحلي ومشاركته في المسئولية من أجل إيجاد حل لمشكلة إجبار بعض الطلبة خروج زملائهم من المدارس لمناسبات مختلفة؛ خاصة وأن مدير المدرسة كان قد اجتمع مع ممثلي المجتمع المحلي يوم الخميس لتوقعه مثل هذه الأحداث".

وأكّدت وزارة التربية والتعليم العالي أنّه في ضوء ذلك خرجت لجنة التحقيق بالعديد من النتائج والتوصيات، كما اتّخذت إجراءات إدارية لضمان عدم تكرار ما حدث.

وشدّدت الوزارة على أنّ أولويتها الدائمة تتمثّل في "الحفاظ على سير وانتظام العملية التعليمية وعدم إفساح المجال لمحاولات تخريبها"، مشيرة إلى أنّه في حال وجود أي مناسبات وطنية يكون التوجيه بالمشاركة مركزيًا وعبر لجنة متابعة القوى الوطنية والإسلامية.

ودعت أولياء الأمور ووجهاء المجتمع المحلي للقيام بدورهم وتحمّل مسئولياتهم في دعم إدارات المدراس لعدم تكرار مثل هذه الأحداث المؤسفة في المستقبل.

وتداول مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر قيام عدد كبير من الطلبة باقتحام مدرسة غازي الشوا في بيت حانون شمالي قطاع غزة، وإلقائهم الحجارة تجاه الفصول الدراسية، فيما لجأ المعلّمون إلى غرفة للاحتماء فيها.

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك