"اندحار الاحتلال عن غزة خطوة مهمة"

"الأحرار" تدعو للتحلل من اتفاقية أوسلو بذكرى توقيعها

غزة - صفا

دعت حركة الأحرار، يوم الأحد، إلى التحلل من اتفاقية أوسلو وملاحقها وقطع كل أشكال العلاقة مع الاحتلال والتوجه نحو تحقيق وحدة شعبنا وترتيب البيت الفلسطيني على برنامج المقاومة وأساس التمسك بالحقوق والثوابت.

جاء ذلك خلال بيان أصدرته "الأحرار"، وصل وكالة "صفا" في ذكرى توقيع الاتفاقية والانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة قبل 16 عامًا.

وقالت الحركة: "إن اندحار الاحتلال عن قطاع غزة تحت ضربات المقاومة خطوة مهمة على طريق إنهاء وجوده ومحطة للتأكيد أن الشرعية الحقيقية هي للمقاومة التي حققت الإنجازات والانتصارات وليس لخيار التسوية والمفاوضات وأوسلو وملاحقها التي مزقت شعبنا ومكنت الاحتلال من أرضنا وحقوقنا ومقدراتنا وشجعته على استمرار عدوانه على شعبنا وأرضنا والمقدسات".

وأضافت "لقد أثبت شعبنا أنه عصي على الانكسار وقادر على التحدي والصمود والانتصار على الاحتلال رغم البطش والإجرام".

وتوافق هذه الأيام، الذكرى السنوية الـ 16 لانسحاب الاحتلال الإسرائيلي من غزة، وإخلاء مستوطناته، في حدث تاريخي، إذ لم يسبق لـ"إسرائيل" أن أخلت أرضًا تستولي عليها منذ احتلالها فلسطين التاريخية عام 1948.

وفي 13 سبتمبر، قبل 28 عامًا، وقعت السلطة الفلسطينية اتفاقية أوسلو، والمعروفة رسمياً باسم إعلان المبادئ حول ترتيبات الحكم الذاتي الانتقالي وهو اتفاق سلام وقعته سلطات الاحتلال الإسرائيلي ومنظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

م غ/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك