مسيرات ليلية بالضفة وعمليات إطلاق نار على الاحتلال بجنين والخليل

الضفة الغربية - صفا
شهدت مناطق متفرقة في الضفة الغربية المحتلة، الليلة الماضية، انطلاق مسيرات عفوية واندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد إعلان سلطات الاحتلال إعادة اعتقال عدد من محرري "نفق الحرية".
ففي جنين أطلق مقاومون النار على حاجز الجلمة العسكري الاحتلالي شمال المدينة.
وشهد الحاجز في الأيام الماضية 4 عمليات إطلاق نار مشابهة في إطار أعمال المقاومة التي شهدتها الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلّتين مؤازرة للأسرى.
كما انطلقت مسيرة حاشدة في بلدة عرابة جنوب جنين؛ إسنادًا لعائلات الأسيرين محمود العارضة ويعقوب قادري بعد إعادة اعتقالهم.
وفي الخليل، أطلق مقاومون النار صوب قوات الاحتلال بمحيط جسر حلحلول شمال الخليل.
واندلعت مواجهات مع الاحتلال على مدخل مخيم الفوار جنوب الخليل، فيما أعلن عن إصابة شاب برصاص جنود الاحتلال بزعم إلقائه زجاجة حارقة نحوهم جنوب غرب الخليل.
وفي طولكرم، اندلعت مواجهات عنيفة قرب "مصانع جيشوري"، فيما اندلعت مواجهات أخرى قرب الحاجز الشمالي لمدينة قلقيلية.
وفي رام الله، خرجت مظاهرات إسنادًا للأسرى، وتوجهت نحو حاجز بيت إيل العسكري، واندلعت على إثرها مواجهات مع الاحتلال قرب المدخل الشمالي لمدينة البيرة، وأحرق خلالها الشبان الإطارات المطاطية، وسط إطلاق قوات الاحتلال وابل من الرصاص وقنابل الغاز السام.
وفي بيت لحم، انطلقت مظاهرات غاضبة داعمة للأسرى في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، وسط هتافات داعمة للأسرى وداعية لصفقة تبادل أسرى "مشرفة".
وفي القدس المحتلة، اندلعت مواجهات في بلدة العيساوية نصرة للأسرى الستة، وأطلق خلالها الشبان الزجاجات الحارقة والمفرقعات النارية على دوريات الاحتلال العسكرية.
وأغلقت قوات الاحتلال حاجز بلدة بيت إكسا في القدس.
ع و/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo