روسيا تستدعي السفير الأميركي وتبلغه أن التدخل في شؤونها غير مقبول

موسكو - صفا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية استدعاءها للسفير الأميركي لدى موسكو لإبلاغه أن التدخل في شؤون روسيا الداخلية أمر غير مقبول بشكل قاطع، وسط أنباء عن استدعائه للاعتراض على "تدخل واشنطن في الانتخابات" وعلى منعها صحفيين روسا من تغطية ذكرى هجمات سبتمبر/أيلول.

وذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء أن وزارة الخارجية الروسية استدعت السفير الأميركي جون سوليفان اليوم الجمعة بسبب مشكلة تتعلق بأوراق اعتماد صحفيين روس يعملون في الولايات المتحدة.

وأضافت الوكالة أن السلطات الأميركية رفضت منح بعض الصحفيين الروس بطاقات تتيح لهم حضور فعاليات إحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في نيويورك.

ومن جهة أخرى، نقلت وكالة أنباء سبوتنيك عن السفارة الأميركية بموسكو أن السفير بحث مع سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية مجموعة من القضايا الثنائية لدعم التزام الرئيس الأميركي جو بايدن بعلاقة مستقرة ويمكن التنبؤ بها مع روسيا.

كما نقلت سبوتنيك عن مصدر دبلوماسي أن استدعاء السفير الأميركي جاء بسبب "تدخل واشنطن في الانتخابات"، بدون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك