الصليب الأحمر: الاحتلال يوقف زيارات أهالي الأسرى

رام الله - صفا

أبلغت جمعية الصليب الأحمر الدولية عائلات الأسرى، أن سلطات الاحتلال قررت إلغاء الزيارات التي كانت مقررة لذويهم في السجون الإسرائيلية.

وبحسب ما تبلغ به الأهالي، فإنه تم إيقاف الزيارات اعتبارًا من اليوم الخميس، وحتى نهاية شهر أيلول/ سبتمبر، بسبب الأحداث التي تشهدها السجون منذ فرار ستة أسرى من سجن جلبوع قبيل فجر الإثنين الماضي.

وتسود منذ يوم أمس حالة من التوتر الشديد في عدة سجون مركزية في الكيان الإسرائيلي، جراء استمرار اعتداء إدارات المعتقلات على الأسرى.

وكانت قوات القمع ووحدات خاصة من جيش الاحتلال مدججة بالسلاح، شنت عمليات اقتحام وقمع واسعة في عدة سجون، كانت أبرزها في سجني "النقب، وريمون، وعوفر وجلبوع"، ورد الأسرى على ذلك بإحراق 7 غرف في سجن النقب بشكل كلي و4 غرف بشكل جزئي، كما اندلعت مواجهات في سجون أخرى.

وأعلنت الحركة الأسيرة في سجون ومعتقلات الاحتلال، النفير العام، والتمرد على كافة قوانين إدارة السجون، في حال استمرار الإجراءات القمعية والعقابية المتخذة بحقهم لليوم الرابع على التوالي، وذلك بعد تمكن ستة أسرى من انتزاع حريتهم بالهروب من خلال نفق من سجن "جلبوع".

يشار إلى أن إدارة السجون أقدمت على فرض جملة من العقوبات بحق الأسرى، تمثلت بعمليات قمع ونقل وتفتيش خاصّة في سجن "جلبوع"، وإغلاق كافة أقسام الأسرى في السجون، وتقليص مدة الفورة، وإغلاق المرافق كالمغسلة، وحرمانهم من "الكانتينا".

وشهدت الليلة الماضية، مسيرات حاشدة تخللتها مواجهات نصرة واسنادًا للأسرى في وجه ما يتعرضون له من قمع واعتداءات من إدارة سجون الاحتلال.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك