حذرت الاحتلال من استهداف عائلات الأسرى

حماس والجهاد تدعوان لتصعيد نقاط المواجهة مع الاحتلال نُصرة للأسرى

رام الله - صفا

دعت حركتا الجهاد الإسلامي وحماس أبناء شعبنا لتصعيد نقاط المواجهة مع المحتل نصرة لأسرانا الأبطال داخل سجون الاحتلال.

وقال بيان لعضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى دودين الأربعاء إن محاولات الاحتلال للنيل من معنويات الأسرى عبر سلسلة الإجراءات العقابية التي اتخذها هي محاولة بائسة أمام صورة النصر التي صنعها أسرى "نفق الحرية".

وأضاف دودين أن ملحمة "نفق الحرية" هي مرحلة مفصلية في حياة شعبنا وأسرانا، وعلى المحتل أن يعلم أن بيوتنا وأرواحنا وكل ما نملك تهون من أجل الأسرى وسلامتهم، وشعبنا البطل في أماكن تواجده كافة جاهز للرد على أي عدوان أو حماقة للاحتلال.

وأكد البيان أن هجمة الاحتلال الشرسة ضد مدننا وقرانا، وحملات الاعتقال بحق أبناء شعبنا لن تفلح في ثنيهم عن حماية الأسرى الأبطال الستة وتقديم يد العون لهم، فمعركة أبطال نفق الحرية هي امتداد لمعركة شعبنا من أجل الحرية والخلاص من المحتل.

وحذر الاحتلال من مواصلة استهداف عائلات الأسرى للتغطية على عجزه وفشله الاستخباري، وإن هذه العائلات الكريمة هي محاضن للمقاومة والمقاومين، وأبناؤها الأحرار اليوم يصنعون ملحمة للحرية عنوانها لن يبقى أسرانا في السجون.

من جهتها، قالت حركة الجهاد الإسلامي إن ما يجري بحق أسرانا في السجون جريمة لا تغتفر، وأن الاحتلال يتحمل كامل المسؤولية عن كل ما سيترتب عليها من تداعيات.

وأضاف بيان للحركة أن "الاحتلال سيعرف أن الشعب الفلسطيني لن يترك الأسرى وأن ما اقترفت يداه من إرهاب ضد الأسرى سيرتد عليه".

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك