"أبو علي مصطفى": خياراتنا مفتوحة للرد على أي مساس بالأسرى

غزة - صفا

حذرت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يوم الأربعاء، الاحتلال الإسرائيلي من أي مساس بأسرانا.

وقالت الكتائب في بيان مقتضب وصل "صفا" نسخة عنه إن المس بالأسرى أو وقوع أي أذى بهم يعني أن الاحتلال قد فتح النار على نفسه ودق مسمار نعشه بيده.

وشدد على أن كوادرها على أهبة الاستعداد والجهوزية ورهن الإشارة، مؤكدة أن "كل الخيارات مفتوحة للرد والدفاع عن أسرانا البواسل".

ودعت الكتائب الجماهير الفلسطينية للنفير العام والغضب بوجه المحتل وجعل كافة نقاط التماس مشتعلة نارًا ولهيبا نصرة لأسرانا ودفاعا عنهم وحماية للفرسان الستة.

وبينت أن أسرانا في السجون الإسرائيلية ومن انتزعوا حريتهم بأظفارهم أبطال عملية نفق الحرية، هم تيجان رؤوسنا وفخرنا والمساس بهم يعني تجاوز لكل الخطوط الحمراء وتعد على كل المحرمات.

وصعد الاحتلال الإسرائيلي من عدوانه بحق الأسرى في سجونه عقب نجاح 6 أسرى بكسر قيدهم من سجن جلبوع فجر الاثنين الماضي عبر "نفق الحرية".

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك