هيئة: ممارسات إدارة السجون بحق الأسرى انتقامية ومخالفة للقوانين

غزة - صفا
طالبت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في قطاع غزة الأربعاء مجلس حقوق الانسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر والمؤسسات الإنسانية والحقوقية بالضغط على الاحتلال لوقف الانتهاكات بحق الأسرى الفلسطينيين في أعقاب عملية انتزاع الحرية لأسرى سجن جلبوع.
واعتبرت الهيئة في بيان وصل وكالة "صفا" أن ما تقوم به إدارة السجون من ممارسات انتقامية تحت مبررات وحجج أمنية مخالفة لكل الاتفاقيات والأعراف والمواثيق الدولية .
وقال رئيس لجنة ادارة هيئة شئون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية حسن قنيطة إن إدارة مصلحة السجون تقوم بعشرات الانتهاكات بحق الأسرى يومياً كاعتقال ذويهم، وتوزيع الأسرى من غرفهم إلى أقسام وسجون أخرى.
ولفتت إلى القيام بالتحقيق مع قيادات الأسرى وعزلهم، هذا بالإضافة إلى الانتهاكات بالتفتيشات والاقتحامات ونصب أجهزة التشويش المضرة، وممارسة العزل الانفرادي، وسوء الطعام كماً ونوعًا، وسياسة الاستهتار الطبي وخاصة لذوي الأمراض المزمنة ولمن يحتاجون لعمليات عاجلة، واقتحامات الفرق الخاصة والعبث بممتلكات الأسرى ومصادرتها.
ودعا قنيطة الجهات الرسمية والأهلية لبذل كافة الجهود لمساندة الأسرى والتأكيد على حقوقهم الأساسية والانسانية وحقهم بالحرية، وفقاً للمادة الثالثة المشتركة في اتفاقيات جنيف الأربع والتي تطالب بمعاملة إنسانية لجميع الأشخاص الأسرى والمعتقلين سواء.
وطالب وسائل الاعلام المشاهدة والمقروءة والمسموعة بالتركيز على تلك الانتهاكات وفضحها وتقديم شكاوى من قبل المنظمات الحقوقية العربية والدولية بحق مرتكبيها من ضباط إدارة مصلحة السجون والجهات الأمنية الإسرائيلية في تجاوز الاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الأسرى.
م ت/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك