"نأمل فتح المعابر أمام مواد الإعمار"

اتحاد المقاولين: قطر والكويت تكفلا بإعادة إعمار الأبراج والمباني المدمرة بغزة

غزة - صفا
أعرب اتحاد المقاولين في فلسطين عن أمله بفتح المعابر مع قطاع غزة لإدخال مواد الإعمار.
وقال رئيس اتحاد المقاولين علاء الأعرج الأربعاء خلال حديث لإذاعة الأقصى، إن كل من دولة قطر والكويت تعهدتا بإعمار الأبراج والمباني المدمرة نتيجة عدوان الأخير على قطاع غزة.
وأفاد الأعرج بأنه خلال لقاء اتحاد المقاولين مع رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة السفير محمد العمادي أمس الأربعاء أكد الأخير على أن دولة قطر تبنت إعادة إعمار المنازل المدمرة كلياً.
وأوضح الأعرج أن السفير العمادي بينّ أنه سيتم الدفع المباشر للمواطن المتضرر على دفعات حسب كشوفات المتضررين إلى حين تجهيز منزله المدمر.
كما أشار السفير العمادي-وفق ما تحدث به الأعرج- إلى أن دولة الكويت تعهدت بإعادة بناء الأبراج السكنية التي دمرها الاحتلال والتي تزيد عن 35 برجاً وبناية، "وسيتم البناء عبر طرح عطاءات لشركات المقاولات".
وذكر رئيس اتحاد المقاولين أن السفير العمادي أكد خلال اللقاء حل مشكلة إدخال أموال المنحة القطرية بالإضافة لمشكلة دخول مواد البناء باتفاقات أممية وبضغط أوروبي على الاحتلال الإسرائيلي.
وقال الأعرج: "لا نستطيع العمل بدون استقرار أمني، وننظر للأيام المقبلة على أنها تحمل الخير، ومن المؤكد أن العجلة الاقتصادية تتحرك بتحرك قطاع الإنشاءات".
وأضاف "الإعمار بدون مواد بناء لا يمكن أن يتم، والمتوقع أن المعابر ستفتح وستدخل مواد البناء بالشكل الطبيعي".
م ت/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك