التعليم بغزة لصفا: قد نلجأ للتعليم المدمج في ظل صعود منحنى كورونا

غزة - خاص صفا

قالت وزارة التربية والتعليم في قطاع غزة إنها قد تلجأ للبدء في سيناريو التعليم المدمج في ظل صعود المنحنى الوبائي وتصاعد إصابات فيروس كورونا في الأيام الماضية.

وأكد مدير عام وحدة العلاقات العامة والتعاون الدولي بوزارة التربية والتعليم العالي بغزة أحمد النجار في حديث خاص لوكالة "صفا"، أن العملية التعليمية حتى

 اللحظة تحت السيطرة، "وما يشجعنا على استمرار التعليم الوجاهي هو الإقبال على تلقي لقاح كورونا من فئات المجتمع، وننسق بشكل دائم ومباشر مع وزارة الصحة وخلية الأزمة بخصوص جائحة كورونا".

وأشار النجار إلى أن التعليم المدمج سيكون عبر دوام الطلاب في المدارس لـ 3 أيام أسبوعيًا، و3 أيام بشكل إلكتروني في البيوت.

ولفت إلى أن وزارته عملت على التجهيز لهذا السيناريو منذ بداية العام عبر حصول كل طالب على حساب "جيميل" للدخول للتطبيق الخاص بالتعليم الإلكتروني، والتأكد من قدرة جميع الطلاب على الدخول لرابط التطبيق والتعامل معه.

وقال النجار، "إن إجراءات الوزارة ما زالت سارية باتباع البروتوكول الصحي للطالب والطاقم التدريسي، "وعند إصابة أي موظف لدينا أو ظهور الأعراض عليه فإننا نلزمه بالحجر البيتي ونوفر بديلًا عنه لضمان سير العملية التعليمية".

وتابع أن هذا الأمر ينطبق على الطالب التي تظهر عليه الأعراض، "فنلزمه بالحجر البيتي حتى ظهور نتيجة الفحص والتعافي من الإصابة في حال وقوعها".

وأوضح النجار أن لجان المراقبة تعمل في جميع مؤسسات وزارة التعليم في قطاع غزة، للتحقق من أي شكوى، "ولدينا لجان متخصصة تتابع الإصابات في المدارس وعمليات استبدال المعلمين المصابين بآخرين لإكمال الخطة الموضوعة".

يشار إلى أنّ وزارة التربية والتعليم بدأت في 16 أغسطس/آب الجاري بدأت بشكل مبكّر العام الدراسي الجديد 2021/2022؛ لمواجهة التداعيات التي خلّفتها جائحة "كورونا" على العام الدراسي الماضي.

م غ/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo