ثوري فتح يحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة أسرى "نفق الحرية"

رام الله - صفا

وجه المجلس الثوري لحركة فتح التحية لعضوه زكريا الزبيدي ورفاقه الأسرى "الذين شقوا طريق حريتهم بإرادة الفلسطيني المتمسك بحريته للخلاص من كابوس الاحتلال، رغم قهر السجان وإدارة السجون الصهيونية".

وقال المجلس في تصريح له اليوم الثلاثاء إنه "يحيي بفخر واعتزاز ما قام به الأخ المناضل زكريا الزبيدي ورفاقه بكسر قيود السجن والسجان".

وحمل المجلس الثوري حكومة الاحتلال الإسرائيلي وأجهزتها المسؤولية الكاملة عن حياة الأخ المناضل زكريا الزبيدي ورفاقه الأبطال.

كما وجه المجلس الثوري تحية إكبار واعتزاز لكامل أسرانا الأبطال في معتقلات الاحتلال، وخاصة الاسرى المضربين عن الطعام وعلى رأسهم كايد الفسفوس، والأسيرة إسراء جعابيص، على صمودهم في وجه الجلاد.

وأوضح أن الحركة الأسيرة تعاني وعلى مدى عقود من وطأة الاجراءات الاحتلالية العنصرية الظالمة والمخالفة لقواعد القانون الدولي الإنساني.

وقال إن "الزبيدي ورفاقه انتزعوا حريتهم التي تعتبر حقا تكفله كل الشرائع والقيم الانسانية، وإن المجلس يجدد اعتزازه وفخره بالإنجاز الوطني الكبير الذي تمثل بالحرية للأخ زكريا الزبيدي ورفاقه الأبطال".

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك