سنبقى في حالة انعقاد دائم

الفصائل: المساس بالأسرى خطُ أحمر وسنتخذ كل الإجراءات لحمايتهم

غزة - صفا

أكدت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية، يوم الثلاثاء، أن المساس بالأسرى خطٌ أحمر، وأن شعبنا بكل أطيافه السياسية وقواه الوطنية ومقاومته لن يقف مكتوف الأيدي أمام تصعيد الاحتلال الإسرائيلي وإرهابه الهمجي بحق الأسرى.

وقالت اللجنة، في بيان وصل وكالة "صفا": إن" ما قام به الأسرى الستة في سجن جلبوع عمل مشروع، فهم طلاب حرية وليسوا سجناءً جنائيين أو مجرمي حرب، لقد تعرضوا كما كل الأسرى للاعتقال بسبب مقاومتهم المشروعة للاحتلال وفق القانون الدولي، وقرروا كسر القيد والعبور نحو الحرية".

وأشارت إلى أن "الاحتلال ما زال يمعن في إرهابه الواسع الذي يستهدف الأسرى داخل سجونه، وبدأت مصلحة السجون بسلسة انتهاكات صارخة بعد أن تمكن 6 أسرى أبطال من اختراق تحصينات سجن جلبوع والتحرر من الظلم والإرهاب".

وقررت اللجنة ومعها كل الهيئات والمؤسسات المعنية بالأسرى بأن تبقى في حالة انعقاد دائم ومتواصل لمتابعة كافة المستجدات والتطورات الخطيرة داخل السجون.

وأكدت أنها "ستتخذ كل الإجراءات اللازمة بإجماع وطني من أجل حماية الأسرى وعدم السماح للاحتلال بالاستفراد بهم".

وطالبت المؤسسات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر والمؤسسات القانونية والحقوقية كافة بأن تأخذ دورها وأن تقوم بمسؤولياتها الكاملة للجم الاحتلال وإيقاف الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الأسرى داخل السجون.

وحملت حكومة الاحتلال وجيشها ومصلحة سجونها كامل المسؤولية عمّا يجري داخل السجون من إرهاب وعدوان، محذرة الاحتلال من تداعيات أي مساس بالأسرى.

ودعت لجنة الأسرى جماهير شعبنا إلى رفع مستوى الإسناد والنصرة للأسرى، والمشاركة في كافة الفعاليات الشعبية.

كما دعت وسائل الإعلام إلى إفراد مساحة واسعة من التغطية الإعلامية والمواكبة لمستجدات الأوضاع في السجون ونقل الصورة الوطنية المساندة للأسرى.

وكان مكتب إعلام الأسرى أفاد، صباح اليوم، بأن توترًا شديدًا يسود سجون الاحتلال الإٍسرائيلي كافة بعد فرض إدارتها إجراءات عقابية مشددة ضد الأسرى.

وأوضح "إعلام الأسرى" في تصريحات وصلت وكالة "صفا" أن إدارة السجون قررت تقليص مدة الفورة إلى ساعة واحدة، وتقليص عدد الأسرى في ساحات السجون، وإغلاق الكانتينا، وإغلاق أقسام أسرى الجهاد الإسلامي وتوزيعهم على السجون.

وحذّر من أن "السجون مقبلة على موجة تصعيد خطيرة في ظل الإجراءات العقابية التي تفرضها إدارة السجون على الأسرى".

أ ج/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك