العاروري: "نفق الحرية" خطوة على طريق انتزاع حرية باقي أسرانا

بيروت - صفا

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" صالح العاروري إن "انتزاع ستة من أسرانا الأبطال حريتهم رغما عن السجان والعدو الصهيوني فأل حسن وخطوة على طريق انتزاع حرية باقي أسرانا وأسيراتنا".

ودعا العاروري في تصريح وصل "صفا" نسخة عنه لأن تكون هذه العملية البطولية فجرًا جديدًا لانطلاق مقاومة الاحتلال في كل مكان، حتى انتزاع حريتنا وحرية أرضنا ومقدساتنا.

وأشار إلى أن البحث عن الحرية وانتزاعها وفرض إرادة شعبنا وأسراه على الاحتلال حق وواجب، مضيفًا: "نحن نثق بأن شعبنا يشكل الحاضنة والحماية لهؤلاء الأبطال، حتى يصلوا إلى مأمنهم".

وأوضح العاروري أنها ليست المرة الأولى التي يحدث فيها عمليات ومحاولات للهروب من سجون الاحتلال، وبالتأكيد ليست الأخيرة، وكلنا أمل أن تكتمل عملية تحرير الأسرى.

وفجر الاثنين، نجح ستة أسرى من محافظة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة في الهروب من سجن "جلبوع" شمالي الكيان الإسرائيلي، عبر نفق تمكنوا من حفره.

ونشرت وسائل إعلام عبرية، وفق متابعة وكالة "صفا"، صورة تُظهر على ما يبدو فوهة النفق داخل السجن، والتي كانت داخل دورة مياه.

وقالت وسائل إعلام عبرية إن فوهة النفق الأخرى كانت على بُعد أمتار قليلة من الجدار الخارجي لسجن جلبوع.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك