رغم صعوبة وضعه الصحي

الهيئة: الأسير بشارات يواصل إضرابه لليوم الـ16

رام الله - صفا

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، يوم الإثنين، بأن الأسير رايق بشارات مستمر في إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 16 يومًا، وبدأ منذ الجمعة بالتوقف عن تناول الماء؛ رفضًا لاعتقاله الإداري.

والأسير بشارات (45 عامًا) من بلدة طمون قضاء محافظة طوباس شمالي الضفة الغربية المحتلة، وتحتجزه سلطات الاحتلال داخل زنازين معتقل "مجدو".

وأوضحت الهيئة أن الأسير بشارات يمر بوضع صحي صعب، فهو مبتور الأيدي منذ عام 2002، وخسر من وزنه نحو 17 كغم منذ بدئه الإضراب.

وكان جيش الاحتلال اعتقل الأسير بشارات بتاريخ 23/7/2021، وصدر بحقه أمر اعتقال إداري بدون أن توجه له أي تهمة.

وبشارات أسير سابق تعرض الى الاعتقال ثلاث مرات، وكان مجموع ما قضاه داخل سجون الاحتلال 8 أعوام، وهو أب لسبعة أبناء.

ويواصل خمسة أسرى آخرين إضرابهم المفتوح عن الطعام إلى جانب الأسير بشارات هم: كايد الفسفوس من دورا بالخليل، منذ 54 يومًا، ومقداد القواسمة من الخليل، منذ 47 يومًا، والمهندس علاء الأعرج من طولكرم، منذ 29 يومًا، وهشام أبو هواش من دورا بالخليل، منذ 21 يومًا، وشادي أبو عكر، منذ 13 يومًا.

وحمّلت الهيئة حكومة الاحتلال وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين عن الطعام، مؤكدة أن وضعهم الصحي آخذ بالتدهور.

ط ع/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك