الاحتلال يفرج عن أسيرين مقدسيين محررين بشروط

القدس المحتلة - صفا

أفرجت شرطة الاحتلال الاسرائيلي، مساء الأحد، عن أسيرين محررين بشرط التوقيع على تعهد يقضي بعدم المشاركة في احتفالات بالشارع بمناسبة الإفراج عنهما من سجون الاحتلال، وكفالة مالية.

وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت اليوم الأسيرين المحررين أحمد زهير اشتي (16 عاما) ومحمد اسماعيل كاملة (16 عاما)، بعد الإفراج عنهما ووصولهما لمنزليهما في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وأطلقت سلطات الاحتلال سراحهما صباح اليوم من سجن الدامون، بعد أن قضيا مدة محكوميتهما البالغة 4 أشهر.

وذكر اسماعيل كاملة لوكالة "صفا" أنه تفاجأ بشرطة الاحتلال تقتحم المنزل، وتعتقل نجله محمد بعد وصوله لمنزله في حارة السعدية بالبلدة القديمة بالقدس، بتهمة المشاركة في احتفال بعد الإفراج عنه وحمله على الأكتاف من باب الساهرة حتى وصوله المنزل.

وأوضح أن الشرطة اعتقلت أيضا الأسير المحرر أحمد اشتي الذي أفرج عنه من سجن الدامون، واقتادتهما إلى مركزشرطة القشلة، وبعد التحقيق معهما لمدة 3 ساعات أخلت سبيلهما.

وأضاف أن الأسيرين وقعا على تعهد يقضي بعدم مشاركتهما في احتفال بمناسبة الإفراج عنهما بالشارع، بالإضافة إلى التوقيع على كفالة مالية قيمتها 6 آلاف شيكل لكل واحد منهما.

في السياق، مددت محكمة الاحتلال اليوم توقيف الشاب مراد عطية من حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة حتى يوم الخميس المقبل.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الشاب مراد عطية منذ العاشر من الشهر الماضي.

م ق/ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك