الاحتلال يحتجز الأسيرة قندس بمشفى "رمبام" في ظروف قاسية

رام الله - صفا

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، يوم الأحد، بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحتجز الأسيرة وفاء قندس داخل مستشفى "رمبام" الإسرائيلي في حيفا، بظروف اعتقالية وصحية قاسية ومقلقة.

وأوضحت الهيئة أن الأسيرة قندس نُقلت من قسم تحقيق "الجلمة" للمشفى قبل يومين للمرة الرابعة على التوالي، إذ تواجه الأسيرة وضعاً صحياً ونفسياً صعباً للغاية، وتشتكي من أوجاع حادة في الظهر بسبب معاناتها من الديسك ومن آلام في المعدة كما أن نسبة دمها منخفضة، وأُجريت لها اليوم عملية منظار.

وأشارت الهيئة إلى أن سلطات الاحتلال نفذت سلسلة من الإجراءات التنكيلية بحق الأسيرة قندس.

وقالت إنه: "خلال تواجدها بمركز تحقيق "الجلمة"، تعمد السجانون والمحققون إهانتها والصراخ في وجهها وشتمها، ولم تسلم من المعاملة السيئة والإهانة وهي داخل المشفى، حيث يحتجزها الاحتلال داخل غرفة يحرسها ثلاثة سجانين، مقيدة اليدين والرجلين، ويسمحوا لها بالدخول إلى الحمام مرة واحدة كل 6 ساعات".

والأسيرة قندس اعتقلت بتاريخ 31/8/2021 أثناء مغادرتها الأراضي الفلسطينية على معبر جسر (اللنبي)، وهي من مدينة جنين شمالي الضفة الغربية وتحمل الجنسية الألمانية.

ط ع/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك