دراسة: الاحتباس الحراري يمكن أن "يوقظ" فيروسات خطيرة

موسكو - صفا

كشف راي كوون تشونغ، الحائز على جائزة نوبل للسلام، عن إمكانية تسبب الاحتباس الحراري وذوبان التربة الصقيعية إلى ظهور فيروسات غير متوقعة، مع عواقب لا يمكن التنبؤ بها للبشرية.

وقال تشونغ لوكالة "سبوتنيك"، على هامش فعاليات المنتدى الاقتصادي الشرقي في مدينة فلاديفوستوك الروسية: "بسبب ذوبان الجليد في التايغا والتندرا في سيبيريا، فإن الأمراض والفيروسات القديمة في هذه المنطقة قد "تستيقظ" مرة أخرى".

وحث العالم الكوري الجنوبي على إيلاء اهتمام خاص للمخاطر المرتبطة بذوبان التربة الصقيعية.

وتابع: "من المستحيل التنبؤ بالفيروس الذي كان موجودًا في عصر ما قبل التاريخ أو منذ مئات الآلاف من السنين قد يظهر مرة أخرى. إنهم يعودون ... أنا متأكد من وجود أنواع مختلفة من الفيروسات، والتي لم نواجهها من قبل"، مضيفًا أن البشرية يجب أن تكون جاهزة لمثل هذه التحديات والاستجابة لها بسرعة.

هذا ولفت العلماء الروس الانتباه إلى حقيقة أن ذوبان التربة الصقيعية بسبب ارتفاع درجة حرارة يمكن أن يؤدي إلى ظهور أجزاء من النظم البيئية القديمة، بما في ذلك الفيروسات على السطح.

م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك