بسبب الفقر وتخلي "أونروا"

73 عائلة فلسطينية بمخيم "عطاء" تواجه أوضاعًا قاسية

دمشق - صفا

وصفت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أوضاع 73 عائلة فلسطينية سورية مهجرة من مخيمات اليرموك، درعا، خان الشيح، وسبينة تقطن في مخيم عطاء بريف إدلب الغربي شمال سورية الإنساني بالقاسي، نتيجة أوضاعهم الاقتصادية والمعيشية المزرية في ظل شح المساعدات الإغاثية وتخلي الأونروا عنهم.

ويعاني قاطنو المخيم- حسب مجموعة العمل- من قلة فرص العمل وانتشار البطالة وعدم وجود مورد مالي ثابت يقتاتون منه، ما انعكس بدوره على القدرة على تأمين متطلبات الحياة المعيشية من مأكل ومشرب وغيرها من الاحتياجات الضرورية.

كما يشكو أهالي المخيم من ضيق وصغر مساحة البيوت التي يقطنونها، حيث يسكن أكثر من 7 أفراد بمساحة منزل لا يتجاوز 32 إلى 35 م2.

ووفقاً لمجموعة العمل فإن مخيم "عطاء" يؤوي نحو 400 عائلة، بينهم 73 عائلة فلسطينية تتوزع على 30 أسرة من مخيم درعا، 19 عائلة من مخيم خان الشيح، 6 أسر من مخيم اليرموك، 5 عائلات من مخيم سبينة، 4 أسر من بلدة حجيرة والذيابية، 3 عائلات من مخيم الحسينية، 3 أسر من مخيم خان دنون، عائلتان من منطقة داريا بريف دمشق، وعائلة من بلدة الكسوة بريف دمشق.

م ت/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك