بعد غارات على محيط دمشق

العثور على شظايا صاروخ دفاع جوي سوري شمالي "تل أبيب"

القدس المحتلة - صفا

عثرت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، يوم الجمعة، على شظايا صاروخ دفاع جوي سوري في منطقة شمالي "تل أبيب" بمركز الكيان الإسرائيلي.

وقالت وسائل إعلام عبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، إن شرطة الاحتلال عثرت على قطعتين من شظايا صاروخ اعتراضي أطلقته منظومات الدفاع الجوي السوري خلال غارات شنتها طائرات إسرائيلية على أهداف في محيط العاصمة السورية دمشق فجر اليوم.

وكانت قناة "كان" العبرية قالت، صباح اليوم، إن صاروخ دفاع جوي سوري انفجر فوق البحر غربي منطقة "غوش دان" وسط الكيان دون تفعيل صفارات الإنذار، وأحدث صوتًا ضخمًا خلال شن المقاتلات الإسرائيلية الغارات.

وقصفت طائرات حربية إسرائيلية، قبل فجر اليوم، أهدافًا في محيط العاصمة السورية دمشق، في وقت قال مصدر عسكري سوري إن الدفاعات الجوية أسقطت معظم الصواريخ.

وأفاد مصدر عسكري لوكالة "سانا" التابعة للنظام السوري بأنه "حوالي الساعة الواحدة و26 دقيقة من فجر اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا من اتجاه جنوب شرق بيروت مستهدفا بعض النقاط في محيط مدينة دمشق".

وقال: "وتصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها واقتصرت الخسائر على الماديات".

من جهتها، ذكرت مصادر محلية أن الغارات استهدفت مركز البحوث العلمية في ريف دمشق، بالإضافة لمنطقة إدارية واقعة بين منطقتي التل والزبداني.

وكان جيش الاحتلال قصف محيط دمشق وحمص في 19 أغسطس/ آب الماضي، وتصدت له الدفاعات الجوية السورية.

وتشن طائرات حربية إسرائيلية غارات متكررة على أهداف في سوريا، تقول وسائل إعلام إسرائيلية إنها تستهدف مواقع لقوات موالية لإيران أو لتنظيم حزب الله اللبناني.

ونادرًا ما يُعلن الكيان الإسرائيلي رسميًا عن مسؤوليته عن تلك الهجمات.

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك