محكمة أمريكية تسمح بإزالة تمثال جنرال من الحرب الأهلية

فرجينيا - صفا

أصدرت المحكمة العليا في ولاية فرجينيا الأمريكية حكماً بالإجماع، الخميس، يسمح للولاية بإزالة تمثال للجنرال روبرت إي. لي، وهو من رموز الكونفدرالية، من مدينة ريتشموند عاصمة الولاية، والتي كان تحول التمثال فيها لمحور احتجاجات ضد التفرقة العنصرية.

وقالت المحكمة إنه بمقدور حاكم الولاية رالف نورثام إزالة التمثال، لأن القيود المدرجة في مستندات تعود لعامي 1887 و1890 ونقل بمقتضاها التمثال إلى فرجينيا لم تعد تعكس قيم الولاية، وبالتالي لم تعد نافذة.

وقال نورثام في بيان: ”أصبح واضحا اليوم أن أكبر تمثال يرمز للكونفدرالية في الجنوب سيسقط“.

وأضاف نورثام: ”عندما نكرم قادة حاربوا لحماية نظام استعبد البشر، فنحن نكرم قضية خاسرة أثقلت كاهل فرجينيا لسنوات أطول مما يجب“.

وأعلن نورثام خططا لإزالة التمثال في يونيو/ حزيران 2020 بعد عشرة أيام من مقتل جورج فلويد على يد شرطي أبيض في مينيابوليس، مما فجر احتجاجات في أنحاء البلاد على إساءة الشرطة لمعاملة السود.

لكن هذا القرار واجه اعتراضات قانونية من سكان وأفراد ينتمون لعائلة الجنرال.

وأزالت ريتشموند ومدن أمريكية أخرى العديد من التماثيل والرموز الكونفدرالية منذ مقتل فلويد. كما أسقط محتجون تماثيل أخرى.

وانتهت الحرب الأهلية في أمريكا عام 1865، وتوفي الجنرال لي في عام 1870.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك