"المقاومة الشعبية": ردنا على إعدام المتظاهرين يكون بتصعيد المقاومة

غزة - صفا

أكدت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين إن ردها على إعدام الشهيد أحمد مصطفى صالح ومن سبقه من أبناءنا المنتفضين سيكون بتصعيد المقاومة الشعبية والهبة الجماهيرية في وجه الظلم حتى تحقيق مطالب شعبنا العادلة.

وأعلنت وزارة الصحة مساء الخميس، عن استشهاد شاب وإصابة 15 بجراح مختلفة جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لفعاليات الإرباك الليلي شرقي محافظات قطاع غزة الخمس.

وأفاد الصحة في بيان مقتضب باستشهاد شاب (26عامًا) متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في البطن شمال القطاع، وإصابة 15 آخرين بجراح مختلفة بينهم 5 أطفال.

وأضاف بيان الحركة أن "استمرار جيش الاحتلال في إعدام المتظاهرين المدنيين على حدود القطاع هي جرائم حرب تضاف لسجل الطغيان الصهيوني ويجب وضع حد لهذا التطرف والإجرام الإرهابي".

وقال البيان: "لن نسمح للعدو بالاستمرار في سفك الدماء وأمامنا خيارات أخرى لحماية أبناء شعبنا من جرائم الإعدام الممنهج، واستخدام كل الوسائل التي كفلتها القوانين والشرائع السماوية الدولية".

وأضافت أنه نستغرب الصمت الدولي الرسمي والشعبي تجاه جرائم المحتل المتواصلة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك