الاحتلال يفرج عن الأسيرة أنهار الديك

رام الله - صفا

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء يوم الخميس، عن الأسيرة أنهار الديك (26عامًا) من سجن الدامون على حاجز سالم العسكري غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وكانت هيئة شؤون الأسرى أعلنت مساء اليوم عن صدور قرار بالإفراج عن الأسيرة الحامل أنهار الديك بكفالة مالية مدفوعة قيمتها 40 ألف شيقل، مع إقامة جبرية في منزل عائلتها بقرية كفر نعمة غرب رام الله.

وعقدت محكمة "عوفر" العسكرية أمس جلسة للنظر في طلب إخلاء سبيل الديك، إذ أرجأ قاضي المحكمة الطلب ليوم الأحد القادم، إلى أن تمكن محامي الدفاع من انتزاع قرار بالإفراج عنها.

واعتقلت الديك في 8 مارس الماضي، وكانت حاملًا بجنينها في شهرها الثالث، وعانت ظروف صحية قاسية.

وستنقل الديك بسيارة إسعاف من الحاجز إلى مستشفى بمدينة جنين ثم إلى مقر إقامتها بقرية كفر نعمة.

وقالت الديك لحظة الإفراج عنها: "إنها عانت ظروف القهر والحرمان داخل السجن فترة حملها".

وأوضحت أن الأسرى والأسيرات يطالبون جميع أحرار العالم بالتدخل للإفراج عنهم من سجون الاحتلال.

وأنهار الديك (26عامًا) من قرية كفر نعمة غرب رام الله، اعتقلت في 8 مارس/آذار الماضي الذي يمثل يوم المرأة العالمي، وكانت حاملًا في شهرها الثالث وقبعت في ظروف قاسية دون مراعاة حالتها الصحي.

وستكون أنهار الحالة التاسعة التي تضع مولودها في سجون الاحتلال إن لم يُفرج عنها سريعًا وقد تداهمها آلام المخاض في أي لحظة.

ووفق الهيئة، فإنها تعاني من اكتئاب حمل (ثنائي القطب) وتحتاج لاهتمام ورعاية طبية خاصة، لا تتوفر في سجون الاحتلال.

وتعتقل سلطات الاحتلال 11 أمًّا فلسطينية في سجونها من أصل (40) أسيرة يقبعن في سجن "الدامون"، يعانين من تعذيب جسدي ونفسي بسبب حرمانهن من رؤية أبنائهن سوى لدقائق معدودة، وبعضهن مرّ عليهن سنوات دون رؤية الأبناء، بالإضافة إلى سياسة الإهمال الطبي التي تمارس بحقهن.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك