جلسة محاكمة للأسير محمد الحلبي للمرة الـ 166

رام الله - صفا

تعقد محكمة الاحتلال الإسرائيلي يوم الخميس، جلسة محاكمة للأسير محمد الحلبي (43 عامًا) من مخيم جباليا شمال قطاع غزة، للمرة (166).

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان وصل وكالة "صفا"، أن الأسير الحلبي يُعتبر صاحب أطول المحاكمات في تاريخ الحركة الوطنية الأسيرة.

واعتبرت أن ما يُرتكب بحقه منذ اعتقاله عام 2016 هو بمثابة جريمة ممنهجة وغير مسبوقة، مبينة أن جهاز القضاء الإسرائيلي جزء لا يتجزأ من منظومة الاحتلال العنصري.

وقالت: إنه" وفي كل مرة تُعقد جلسة للأسير الحلبي، تنكشف من خلالها حجم تواطؤ واحتيال دولة الاحتلال، فهي لا تتوقف عن الاستهتار وتجاوز منظومة القانون الدولي".

وأضافت أن الأسير الحلبي كان يشغل قبل اعتقاله مديرًا لمؤسسة الرؤية العالمية الأمريكية World) Vision) في قطاع غزة، وأن سلطات الاحتلال لا زالت تعتقله داخل سجونها بحجة تحويل مبالغ مالية من المؤسسة لصالح فصائل فلسطينية، دون وجود أي دليل مادي أو ثبوت تهمة قانونية ضده.

ولفتت إلى أن الحلبي تعرض بعد اعتقاله لتحقيق قاس تخلله تعذيب جسدي ونفسي استمر لمدة 52 يومًا، علمًا أنه يقبع بمعتقل "ريمون" بظروف صحية ونفسية سيئة للغاية.

وكان جيش الاحتلال اعتقل الحلبي بتاريخ الخامس عشر من حزيران/ يونيو عام 2016، خلال تنقله عبر معبر بيت حانون، وحتى اللحظة لم تصدر محكمة الاحتلال حكمًا أو دليلًا لإدعائها ضده.

والحلبي متزوج وأب لخمسة أبناء، ومؤخرًا تم منحه الدكتوراه الفخرية من مؤسسة أكاديمية في ألمانيا لعمله الإنساني.

ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك