باحث بغزة يُبرز أهمية "صحافة الهواتف الذكية" خلال أزمة "كورونا"

غزة - صفا

منحت عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي بالجامعة الإسلامية في مدينة غزة درجة الماجستير للباحث أمين خالد بركة، بعد مناقشة رسالته في الصحافة، التي حملت عنوان "اعتماد الصحفيين الفلسطينيين على صحافة الهواتف الذكية كمصدر للأخبار حول جائحة كورونا".

وتنبع أهمية الدراسة- حسب الباحث- من أنها تطرقت إلى فئة مهمة في المجتمعات؛ وهي الصحفيين.

وأشار إلى أن مشكلة الدراسة مستمرة وتهم شريحة كبيرة من الصحفيين والجمهور، وهي أزمة جائحة كورونا التي تعد من أخطر الأزمات التي عصفت بالعالم.

وتوصلت الدراسة إلى تنامي كبير في اعتماد الصحفيين عي صحافة الموبايل في عملهم الصحفي خاصة خلال أزمة كورونا، على حساب الوسائل التقليدية الأخرى، وكانت درجة اعتمادهم عليها في الحصول على الأخبار حول الجائحة عالية جداً، واتضح أن أهم دوافع هذا الاعتماد الرغبة في المتابعة المستمرة لتطورات الجائحة.

كما أظهرت الدراسة أن تطبيق واتساب في المرتبة الأولى من تطبيقات الهواتف الذكية التي يعتمد عليها الصحفيون الفلسطينيون في عملهم الصحفي، لا سيما خلال أزمة كورونا بنسبة 87.7%، وفي المرتبة الثانية جاء فيسبوك بنسبة متقاربة بلغت 83.9%.

وأوصت الدراسة بالاهتمام بصحافة الموبايل، وتأسيس أقسام في وسائل الإعلام الفلسطينية خاصة بها، وضرورة تدريب الصحفيين الفلسطينيين عليها، بالإضافة إلى إعداد دليل إرشادي للصحفيين الفلسطينيين حول صحافة الموبايل، وكيفية التعامل معها في العمل الصحفي ما يساعدهم في صناعة القصص الصحفية.

وتكونت لجنة الحكم والمناقشة من الأستاذ الدكتور طلعت عيسى مشرفًا ورئيسًا، الدكتور أيمن أبو نقيرة مناقشًا داخليًا، والدكتور علاء الدين عياش مناقشًا خارجيًا.

ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك