"المجمع الدعوي" يستنكر انتهاك مسجد قلعة مراد ويدعو لمحاسبة الفاعلين

غزة - صفا

أعرب المجمع الدعوي بفلسطين، الاثنين، عن إدانته واستنكاره الشديد للانتهاك الصارخ الذي وقع في مسجد قلعة مراد جنوب بيت لحم، معتبرًا ما جرى نوع "من أنواع الإفساد في الأرض وانتهاك صارخ لحرمة المسجد نفسه ومسّ بمشاعر المسلمين".

وقال المجمع الدعوي، في بيان صحفي، إنّه تابع بكل غضب واستنكار ما قامت به السلطة من انتهاك لحرمة بيت من بيوت الله في منطقة برك سليمان التي تضم محراب ومسجد قلعة مراد بقرية أرطاس جنوب بيت لحم.

وأكّد على أنّ المسجد "بمثابة الركيزة الأولى واللبنة الأساسية في تكوين المجتمع المسلم، وقد أمر الله سبحانه وتعالى بعمارتها، وتطهيرها، وصيانتها، وإكرامها عن كل ما لا يليق بها ويناسب شرفها".

وأضاف "الفسق والمجون وشرب الخمور والاختلاط وارتكاب المحرمات هو إثم شرعي ويزداد جرمه عندما يرتكب في بيت من بيوت الله"، داعيًا إلى محاسبة الفاعلين ومعاقبة من أعطاهم الإذن باستخدام المساجد لمثل هكذا أفعال مشينة.

وطالب وزارة الأوقاف في الضفة الغربية بالقيام بدورها في حماية بيوت الله، والوقوف عند مسؤولياتها، مشدّدًا على أنّه "لا يجوز شرعًا فعل هذه الافعال لا في المساجد ولا في غيرها".

وانتشرت على مواقع التواصل صور ومقاطع فيديو للحفل الذي شارك فيه شبان وفتيات يرقصون على وقع أغانٍ ماجنة ورقص مختلط، تخلله تقديم الخمور؛ ما أثار غضبًا ورفضًا شعبيًا واسعًا.

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك