انتهاء فترة إبعاد الشيخ خطيب عن بلدته

الناصرة - صفا

انتهت اليوم الأحد، فترة الإبعاد بحق رئيس لجنة الحريات في الداخل الفلسطيني الشيخ كمال خطيب، عن بلدته كفر كنا شمال فلسطين والتي استمرت لمدة شهرين، وذلك بعد صدور قرار من المحكمة في مدينة الناصرة.

واعتقل الاحتلال الشيخ خطيب بـ14 أيار/مايو الماضي، عقب عيد الفطر مباشرة وتم توجيه عدة تهم له، منها التحريض والدعوة لشد الرحال والرباط في المسجد الأقصى.

وبعد مداولات في المحكمة وإسقاط تهمة التحريض عنه، تم إبعاده عن منزله في بلدة كفركنا لمدة شهرين، انتهت بـ28 آب/ أغسطس الحالي.

وتمت ملاحقة خطيب بعد اعتقال الشيخ رائد صلاح وصدور حكم بسجنه 28 شهراً، تبقى منها ما يقارب خمسة شهور، وهو في عزل انفرادي منذ دخوله السجن بتاريخ 16أغسطس 2020.

ر ب/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك