"لا جديد بملف الوضع الداخلي"

اجتماع لتنفيذية المنظمة الثلاثاء لبحث "التحرك السياسي" الشهر المقبل

رام الله - خاص صفا

من المقرر أن تعقد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اجتماعًا برئاسة الرئيس محمود عباس يوم الثلاثاء الماضي لبحث عدة ملفات أهمها التحرك السياسي.

وقال عضو اللجنة واصل أبو يوسف في تصريح خاص لوكالة "صفا" السبت إن الاجتماع سيبحث ملفات أبرزها القضايا السياسية والوضع الداخلي.

وأضاف أبو يوسف "الاجتماع لبحث التحركات السياسية في الأمم المتحدة الشهر المقبل، في ضوء التصريحات الإسرائيلية بعدم الاعتراف بدولة فلسطينية أو عاصمة وفي ضوء سياسات الحكومة الإسرائيلية الحالية".

وأفاد بأن الاجتماع سيبحث ملفات التحرك من بينها تفعيل التوجه للمحكمة الجنائية الدولية لتقديم ملفات لمحاكمة الاحتلال على جرائمه في قضايا الاستيطان والأسرى والهدم والقتل، بالإضافة لملفي الشيخ جراح وحي سلوان.

وبشأن ملف الوضع الداخلي إذا ما كان هناك تطورات، أجاب أبو يوسف "لا يوجد أي جديد".

ر ب/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك