لجنة: اعتقال الاحتلال للصحفيين جريمة تستوجب الملاحقة والمحاكمة

غزة - صفا

غزة

دانت لجنة دعم الصحفيين "بشدة" اقدام جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتقال 7 صحفيين فلسطينيين اليوم الجمعة لساعات والاعتداء عليهم بالضرب، أثناء تغطيتهم الميدانية للاعتصام السلمي في منطقة مسافر يطا المهددة بالاستيطان في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأكدت اللجنة في بيان وصل وكالة "صفا" أن المعتقلين هم: رائد الشريف، وجميل سلهب، ومشهور وحواح، وساري جرادات، وعبد المحسن شلالدة، وخليل ذويب، وإيهاب العلامي.

ووفقا لإفادة المصور الصحفي للجنة دعم الصحفيين، ساري جرادات، فإن الجيش الإسرائيلي اعترض طريقهم عقب تغطيتهم لأداء صلاة الجمعة في منطقة مسافر يطا، المهددة بالاستيطان، جنوبي مدينة الخليل، واعتدى عليهم بالضرب، وصادر معداتهم، واقتادهم إلى مركز الشرطة في مستوطنة "كريات أربع" جنوبي الخليل.

وتابع الصحفي جرادات أنه عقب احتجازهم لأربع ساعات، تم الإفراج عنهم، بشرط التوقيع على تعهد للعودة إلى التحقيق في نفس مركز الشرطة يوم الأحد القادم.

وأكد أن الجيش حرمهم لساعات من شرب الماء، واحتجزهم تحت أشعة الشمس الحارقة، ما تسبب بتدهور الحالة الصحية لأحد الصحفيين، فيما جرى لاحقاً نقله لإجراء الفحوصات في "مستشفى عالية" وحالته مستقرة.

وأكدت لجنة دعم الصحفيين أن ما جرى من اعتداء ومصادرة لمعدات الصحفيين والتضييق على عملهم هو جريمة وعربدة إسرائيلية تخالف كافة القوانين والمواثيق الدولية التي تكفل حرية التنقل والتغطية للطواقم الصحفية وتستوجب ملاحقة المعتدين ومحاكمتهم.

ودعت اللجنة الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب وكل المؤسسات الدولية التي تعنى بحرية الرأي والتعبير للوقوف عند مسؤولياتها للجم الاحتلال ووقف اعتداءاته المتكررة بحق الطواقم الصحفية في الضفة وغزة والقدس المحتلة.

أ ك/م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك