معرض للكتاب الفلسطيني في ذكرى رحيل المفكر والشاعر عبد اللطيف عقل

رام الله - صفا

انطلقت في مدينة رام الله فعاليات معرض الكتاب تحت عنوان ”أسبوع الشاعر والمفكر الفلسطيني عبد اللطيف عقل في ذكراه الـ28، بتنظيم من دار الرعاة للترجمة والنشر واتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين بالشراكة مع وزارة الثقافة ودور نشر أخرى.

وتأتي فعاليات المعرض في إطار احتفاء المنظمين والشركاء بذكرى وفاة المفكر والشاعر عبد اللطيف عقل الراحل منذ 28 عاما، وتأكيدا على دوره البارز في إثراء المشهد الثقافي الفلسطيني، ومسيرته الرؤيوية للمستقبل الفلسطيني.

وافتتحت فعاليات المعرض بندوة تعريفية حول المفكر والشاعر عقل، من خلال حوار للناقدين عبد الكريم أبو خشان ومحمود العطشان، لإلقاء الضوء والتحليل لتجربة المفكر عقل.

وتستمر فعاليات المعرض على مدار أسبوع، ففي ثاني أيامه سيتم مناقشة محوري الوطن والفكر في رواية غسان كنفاني من خلال استضافة الدكتور وليد الشرفا، والدكتور محمد فرحات، وفي اليوم الثالث سيتم تنظيم أمسية شعرية للشعراء أشرف الزغل، بشير شلش، سامي مهنا، ومحمد دلة.

أما رابع أيام المعرض، فسيتم إطلاق ديوان ”إذ رأى نارا“ للشاعر جمعة الرفاعي بالإضافة إلى حفل توقيع، وقراءة نقدية حول الديوان للشاعر المتوكل طه.

وفي خامس أيام المعرض سيتم تسليط الضوء على أدب السجون، بتناول التجربة الاعتقالية لدى الاحتلال من خلال معايشة شخصية لكل من الدكتور حسن عبدالله، والدكتور عصمت نور، بالإضافة إلى ندوة حول تثقيف المعتقل، للأستاذ عبد الفتاح دولة. وستختتم أنشطة المعرض في الـ31 من أغسطس، ببضع حفلات توقيعات للشعراء الفلسطينيين.

وقال مراد سوداني رئيس اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين في حوار مع إرم نيوز ”إننا نُصرّ في اتحاد الكتاب الفلسطينيين وشركائنا على وحدة الحالة الثقافية الفلسطينية، على الرغم من الوضع السياسي الراهن، وكذلك في ظل استمرار الاعتداءات الإسرائيلية بالاغتيالات في الضفة الغربية، والقصف في غزة لكننا نؤكد نشر الكتاب وتعميمه بين المهتمين لإغناء مكتبة الأسرة“.

وأضاف سوداني ”نواجه معيقات كبيرة في الوسط الثقافي، وخاصة في إصدار ونشر الكتب، فلا يوجد دار نشر وطنية لإصدار منتجات الكتاب والشعراء والمفكرين، ولا توجد هيئة عامة للكتاب تصدر المنشورات الفلسطينية وتهتم بتعميمها أسوة بالدول الأخرى“.

وثمّن سوداني دور وزارة الثقافة الفلسطينية _على الرغم من شح الامكانيات المادية_ بالمساهمة في إنجاح المعرض، وتوفير العديد من المطبوعات الخاصة بالوزارة لعرضها للجمهور.

وأوضح مراد سوداني أن أهداف فعاليات المعرض متعددة، من خلال تبيان أهمية دور الكاتب الفلسطيني المكرس، وتبيان دوره في النضال والثقافة الفلسطينيَيْن، كما وبيّن رغبة اتحاد الكتاب الفلسطينيين بإيصال الكتب بأقل تكلفة للأسرة الفلسطينية، وكذلك إثبات وحدة الوطن الفلسطيني، والحفاظ على إرث الهوية الثقافية، باحتواء المعرض كتبا لشعراء ومفكرين وكتّاب فلسطينيين، من الضفة وغزة والداخل والشتات.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك