دعت لإنهاء "أوسلو" والتنسيق الأمني

استطلاع بالضفة: الغالبية غير راضية عن الحكومة وترى "سيف القدس" انتصارًا

الضفة الغربية - صفا

خلص استطلاع للرأي العام في الضفة الغربية المحتلة إلى ارتفاع التقييم السلبي لأداء الحكومة من 37٪ قبل اغتيال المعارض السياسي نزار بنات إلى 55٪ بعد الجريمة.

وأظهر الاستطلاع، الذي أجراه مركز العالم العربي للبحوث والتنمية (أوراد) في الضفة؛ أن أكثر نسب عدم الرضا على الحكومة تمثلت في مجالات خلق فرص العمل (70٪)، ومكافحة الفساد (67٪)، ودعم الشباب ((63٪.

ووفق الاستطلاع يؤيد 70% تشكيل حكومة جديدة، فيما يؤيد 25% بقاء الحكومة الحالية.

وتنظر الغالبية من المستطلَعين (69٪) سلباً لطريقة تعامل السلطة مع مسألة مقتل الناشط بنات وما تلاها من أحداث، في حين يرى 60٪ أن لجنة التحقيق التي تم تشكيلها من الحكومة غير محايدة.

ويؤيد 67% من المستطلعة آراؤهم إلغاء اتفاق أوسلو، كما يعارض 61٪ استمرار التنسيق الأمني بين السلطة والكيان الإسرائيلي.

وأكد الاستطلاع أن 74% من الفلسطينيين في الضفة يرون أن المقاومة في غزة خرجت منتصرة في معركة "سيف القدس".

وأُجري الاستطلاع وفق "أوراد" على مرحلتين: الأولى بعد حرب غزة وأثناء الاحتجاجات التي شهدها حي الشيخ جراح بالقدس، بينما أُجريت الثانية بعد أسابيع من مقتل الناشط نزار بنات، وهي الجريمة التي تبعها اندلاع احتجاجات واشتباكات بين الأجهزة الأمنية والمتظاهرين في الضفة الغربية.

كما يظهر الاستطلاع ارتفاع نسبة الذين يعتقدون أن فلسطين تسير في الاتجاه الخاطئ من 51٪ إلى 65٪، فيما انخفض مدى التفاؤل بالمستقبل من 65٪ إلى 48٪، وارتفعت نسبة الذين يعتقدون أن الفلسطينيين هم اليوم أبعد عن إقامة الدولة من 44٪ إلى 58٪.

ويرى 44٪ من المستطلعين أن الأجهزة الأمنية في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة تنتهك حقوق الإنسان بنفس القدر.

ولفت الاستطلاع إلى أن 57٪ من المستطلعين يُقِرّون بأن الوضع الاقتصادي لأسرهم ساء مقارنة بما كان عليه قبل سنة.

وفيما يتعلق بالانتخابات، يؤيد 75% إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية فورًا، و81% من المسجلين ينوون التصويت.

ويظهر الاستطلاع تقدم قائمة يدعمها مروان البرغوثي كافة القوائم، تليها مباشرة قائمة تدعمها حركة حماس، بينما تأتي قائمة يدعمها الرئيس عباس في المرتبة الثالثة.

كما يظهر أنه وضمن انتخابات رئاسية ثنائية، يفوز مروان البرغوثي على رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية بنسبة 68% مقابل 32%.

وفيما يخص وباء كورونا، يشر الاستطلاع إلى أن 66% لم يتلقوا اللقاح المضاد لفيروس (كوفيد-19)، ويشير إلى أن 41٪ منهم لا يعتقدون أنه من الضروري بالنسبة إليهم تلقي التطعيم، فيما قال 40٪ آخرون إنهم لا يثقون في جودة فعالية اللقاحات.

أ ش/أ ج/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك