دعوة للتظاهر أمام البيت الأبيض احتجاجًا على زيارة "بينيت"

واشنطن  - صفا


دعا ناشطون متضامنون مع الحق الفلسطيني في الساحة الأمريكية ونشطاء سلام، مناصري القضية الفلسطينية للتظاهر في ميدان "لافاييت" بجانب البيت الأبيض تزامنًا مع لقاء الرئيس الأميركي "جو بايدن"، برئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت".

وتأتي هذه التظاهرة رفضًا لزيارة بينيت الأولى لواشنطن، وتنديدًا بالدعم الأميركي المستمر وغير المشروط لحكومة الاحتلال.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس بايدن، رئيس الوزراء الإسرائيلي الساعة العاشرة صباحًا بتوقيت واشنطن.
وطالب النشطاء والمتضامنون مع الحق الفلسطيني في بيان لهم، بضرورة المشاركة على نطاق واسع في التظاهرة، رفضًا للإجراءات التعسفية الإسرائيلية بحق الفلسطينيين.


 ودعوا بايدن إلى الضغط على الحكومة الاسرائيلية لوقف انتهاكاتها، مطالبين بتداول هشتاغ (UnityIntifada #BidenBennettVisit #SanctionIsraelNow #FreePa).

وقال النشطاء في بيانهم: "في الوقت الذي تمعن فيه إسرائيل في سياسة التطهير العرقي والعنف ضد الفلسطينيين، يدعو الرئيس الاميركي بايدن، رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت إلى البيت الأبيض".

وأوضحوا أن إدارة بايدن تعمل على تعزيز المشروع الاستيطاني الاستعماري الإسرائيلي، نتيجة ضخ مليارات الدولارات وتقديم المساعدات العسكرية لها.

ووصل "بينيت" فجر الأربعاء، إلى واشنطن في زيارة ستستغرق عدة أيام سيلتقي خلالها الرئيس الأميركي جو بايدن.

وبحسب القناة العبرية السابعة، فإن زيارة بينيت ستركز في لقاءاته مع بايدن وكبار المسؤولين الأميركيين على الملف النووي الإيراني، وقضايا أخرى منها الملف الفلسطيني.

ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك