6 فوائد لتناول الحمص

واشنطن - صفا

قالت الكاتبة سارا غارون، في تقريرها الذي نشرته مجلة "إيت ذيس نوت ذات" الأميركية، إن الدراسات تظهر أن هناك علاقة بين تناول الحمص مع الطحينة بانتظام وتناول الطعام الصحي اليومي بشكل عام.

افترض مؤلفو دراسة نشرت عام 2020 في مجلة "نوترينتس" أن هذا يحدث بشكل طبيعي عندما يحل هذا الطبق محل الأطعمة الأخرى غير الصحية. وبالتأكيد، يعد الحمص مع الطحينة خيارا أفضل من الكثير من الوجبات الخفيفة الأخرى فائقة المعالجة، خاصة من حيث السعرات الحرارية والدهون ومستوى المعالجة.

2. قد يساعدك على تناول عدد أقل من الحلويات

إن آثار الحمص مع الطحينة على جودة النظام الغذائي واسعة، لكنها أيضا محددة. بالإضافة إلى تحسين اختيارات النظام الغذائي بشكل عام، وجدت دراسة أخرى أن تناول الحمص كوجبة خفيفة يمكن أن يساعد في منع تناول الحلويات في وقت لاحق من اليوم. في هذه الدراسة الصغيرة، كان الأشخاص الذين تناولوا الحمص مع الطحينة فترة ما بعد الظهر أقل عرضة بنسبة 20% لتناول التحلية في المساء.

3. يمكن أن يزيد من فقدان الوزن

هل لاحظت من قبل كيف يمكن للقليل من الحمص أن يجعلك تشعر بالشبع؟ ذلك لأن مزيجه من الدهون والبروتين والألياف معروف بأنه يمنحك شعورا بالشبع. ويعتبر البقاء ممتلئا أمرا أساسيا لفقدان الوزن بنجاح، لذلك ليس من المستغرب أن تظهر الأبحاث أن الحمص مع الطحينة طبق مفيد لفقدان الوزن. كما وجدت دراسة نشرت عام 2014 في مجلة التغذية وعلوم الأغذية أن الذين تناولوا الحمص أو الحمص مع الطحينة كانوا أقل عرضة للسمنة بنسبة 53%. كما كان لمتناولي الحمص مع الطحينة بانتظام مؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر أقل من أولئك الذين لا يتناولونه.

4. يمكن أن يساعد في استقرار نسبة السكر في الدم

سواء كنت مصابا بداء السكري أو كنت تشعر بالتحسن مع استقرار نسبة السكر في الدم، فقد تبحث عن الأطعمة التي تمنع نسبة الجلوكوز في الدم من الارتفاع والانخفاض. يحتوي الحمص مع الطحينة والحمص على مؤشر جلايسيمي منخفض، مما يعني أنهما لن يرفعا نسبة السكر في الدم بشكل كبير. في الواقع، أظهرت إحدى الدراسات في مجلة التغذية أن تناول الحمص بطحينة يرفع نسبة السكر في الدم 4 مرات أقل من الخبز الأبيض ولا يضر بمستويات الأنسولين.

5. يعزز الميكروبيوم الصحي

ربما سمعت عن البروبيوتيك، ولكن ماذا تعرف عنه؟ توفر ألياف البريبيوتيك الغذاء للبكتيريا النافعة في أمعائك. ويرتبط الميكروبيوم الصحي بعدد لا يحصى من الفوائد الصحية، من إنقاص الوزن إلى تحسين الصحة العقلية.

وقد وجدت دراسة نشرت عام 2019 في مجلة "فرونتيرز إن نيوتريشن" أن 100 غرام من الحمص توفر من 60 إلى 75% من الحصة اليومية المقترحة من ألياف البريبيوتيك.

6. قد يساعدك على الالتزام بنظام غذائي غير مسبب للحساسية

عندما تتجنب أطعمة معينة بسبب الحساسية، قد يكون من الصعب العثور على الأغذية التي تحب تناولها بالفعل. لحسن الحظ، حتى في الأنظمة الغذائية المحدودة للغاية، عادة ما يكون الحمص مع الطحينة آمنا. لا تحتوي معظم الوصفات على الغلوتين أو منتجات الألبان أو المنتجات الحيوانية أو أي شيء من قائمة أهم 8 مسببات للحساسية الغذائية، مما يساعدك على الالتزام ببروتوكول النظام الغذائي الذي لا يسبب الحساسية.

 

 

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك