حماس و"الجهاد" لـ"صفا": رسالة شعبنا شرق خان يونس تأكيد على المضي لانتزاع الحقوق

خان يونس - خـــاص صفا

قالت حركتا حماس والجهاد الإسلامي إن رسالة شعبنا المحتشد شرقي خان يونس تأكيد على المضي قدمًا والاستمرار في النضال الفلسطيني المتصاعد ضد الكيان الإسرائيلي والضغط عليه لانتزاع الحقوق كافة.

وأوضح الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع لمراسل "صفا" الأربعاء أن الجماهير جاءت لتؤكد أنّ سيف القدس لن يغمد، وطالما الاحتلال يتلكأ ويماطل ويتنصل من دفع استحقاقات سيف القدس فإنّ الجماهير ستبقى ماضية في نضالها لتحقيق مطالبها العادلة والمشروعة.

وأضاف القانوع أن تنصل الاحتلال من دفع استحقاقات معركة "سيف القدس" سيدفع شعبنا لتصعيد تحركاته حتى نيل الحقوق.

أما المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي طارق سلمي لـ"صفا"، فقال إن الجماهير أتت إلى أرض مخيم العودة شرقي خان يونس لتؤكد على المقاومة الشعبية بكافة أشكالها ولرفع الحصار عن شعبنا.

وأضاف أن الجماهير أتت لتؤكد على أهمية تحقيق المطالب الإنسانية لهذا الشعب الذي يحاصره الكيان الإسرائيلي، وعلى رأسها فتح المعابر وإعادة الإعمار.

وقال سلمي إن المقاومة تؤكد من خلف شعبها أنّها لن تسمح بالتسويف والمماطلة وسياسة تغيير قواعد الاشتباك؛ والاحتلال يتحمل المسؤولية عن ذلك.

وأكد أن الخيارات مفتوحة أمام المقاومة وشعبنا، وسلوك الاحتلال هو من يحدد هذه الأدوات والخيارات.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك