ورشة بغزة حول "دور المنظمات الأهلية في دعم تنظيم الانتخابات"

غزة - صفا

نظمت شبكة المنظمات الأهلية ورشة عمل توعوية حول دور المنظمات الأهلية في دعم تنظيم الانتخابات المحلية، وذلك ضمن مشروع (صوتك حقك) الذي تنفذه الشبكة بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية ضمن مشروع الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي.

وأكد مدير شبكة المنظمات الأهلية أمجد الشوا ضرورة إجراء انتخابات مجالس الهيئات المحلية لا سيما الهيئات المحلية في قطاع غزة التي مر عليها وقت طويل بدون انتخابات يشارك فيها المواطنون باختيار من يمثلهم في مجالسها.

وأشار إلى أهمية الورش التوعوية في نشر الثقافة والوعي الانتخابي لدى المواطنين فيما يتعلق بإجراءات وخطوات الانتخابات؛ من أجل تشكيل رأي عام ضاغط أملاً بتنفيذها في إطار إنهاء الانقسام وإتمام المصالحة الفلسطينية.

وأوضح الشوا أن استمرارية الفعاليات التوعوية المتعلقة بالمشاركة في الانتخابات "ما هو إلا دليل على حرص وحاجة المجتمع الفلسطيني على إجرائها، بهدف ممارسة حقه الديمقراطي والمشاركة السياسية لاختيار من يمثله".

بدوره، أكد حمدي شقورة نائب مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان أهمية الانتخابات كقوة للتعبير والتغيير، مشيراً إلى تعطُّش جيل كامل لتنفيذ العملية الانتخابية للمشاركة في صنع القرار.

وأوضح شقورة الفرق بين عملية التفويض والتمثيل الانتخابي، مشدداً على أن إجراء الانتخابات بشكل دوري هو الخيار الأمثل كي يستمر القادة في تمثيل الشعب بشكل ديمقراطي قانوني.

وقال شقورة: "التصويت هو الوسيلة الوحيدة لتحقيق المساءلة التي لا تتم إلا بالانتخابات"، وهي مطلب وحاجة لابد من تحقيقها.

وشدد شقورة على حق الكل الفلسطيني في خوض الانتخابات سواء العامة أو المحلية، مشيرا إلى انعدام وجود مبررات للربط بينهما في ظل التوافق على تشكيل محكمة خاصة بالانتخابات المحلية كما في العامة.

وفي هذا الصدد، دعا شقورة إلى تفعيل مختلف الوسائل السلمية القانونية للضغط على صناع القرار من أجل إجراء الانتخابات، منها على سبيل المثال حراك شعبي إلكتروني عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

من جانبه أكد جميل الخالدي المدير الإقليمي للجنة الانتخابات المركزية في قطاع غزة ضرورة إجراء انتخابات حرة وشفافة بشكل دوري ونزيه من أجل ضمان حقوق الإنسان.

وأشار الخالدي إلى حاجة الشعب الفلسطيني للانتخابات لا سيما في قطاع غزة الذي حرم من ثلاث جولات انتخابية اقتصر إجراؤها على الضفة الغربية.

وأشار إلى أن فرصة إجراء الانتخابات المحلية باتت متاحة على الساحة الفلسطينية بشكل كبير في ظل القدرة على تجاوز العقبات ووضع الحلول للمشاكل التي قد تعرقل عملية تنفيذها.

وأجمع المشاركون على ضرورة إجراء انتخابات عبر دعوة الحكومة للمبادرة بإصدار قرار لتنفيذ الانتخابات المحلية وغيرها في كافة أرجاء الوطن من أجل المشاركة في صنع القرار وتقرير المصير.

ط ع/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك