غانتس: ما حدث على حدود غزة خطير وسنرد عليه

القدس المحتلة - ترجمة صفا

قال وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس، مساء السبت، إن ما حدث على حدود غزة "خطير للغاية"، مشيرًا إلى أنه "سيكون هناك رد عليه".

وذكر غانتس، وفق ترجمة وكالة "صفا" عن القناة 13 العبرية، أن "هذه حوادث خطيرة للغاية في الجنوب، وسيكون عليها رد".

وبشأن الجنود الأسرى لدى المقاومة في غزة، أشار غانتس إلى "أننا بعيدون جدًا عن الوصول إلى تسوية بشأنهم الآن".

وأضاف "إعادة الأولاد (الأسرى) إلى الوطن على جدول الأعمال ونحن نفعل الكثير للقيام بذلك".

وكانت مصادر عبرية أفادت بإصابة جندي إسرائيلي بجراح حرجة، مساء السبت، جراء إطلاق نار على حدود غزة.

وذكرت القناة 13 العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن الرقابة العسكرية سمحت بنشر إصابة جندي من وحدة "المستعربين" بجراح حرجة بإطلاق نار على حدود غزة.

أما نائب مدير مستشفى سوروكا دان شوارتسفوكس، فقال إن الجندي أصيب بعيار ناري في رأسه، ويخضع الآن لجراحة معقدة.

وشارك الآلاف، مساء اليوم، بمهرجان جماهيري على أرض مخيم "ملكة" شرقي مدينة غزة، تحت عنوان: "سيف القدس لن يُغمد"، بالذكرى الـ52 لإحراق المسجد الأقصى.

وندد المشاركون، الذين تقدمهم قادة بالفصائل وشخصيات مجتمعية ووجهاء، بالعدوان الإسرائيلي المستمر على المسجد الأقصى، وحصار غزة، والاستيطان الإسرائيلي في الضفة، وقمع فلسطينيي الداخل المحتل، مؤكدين أن المقاومة مستعدة للدفاع عن القدس بكل السبل.

وحمل أطفال وشبان شاركوا في المهرجان الجماهيري صورًا للمسجد الأقصى، وشعارات تؤكد تمسك شعبنا بتحريره، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت الفصائل في غزة خلال المهرجان أن "زمن الاستفراد بأي بقعة من بقاع الوطن ولّى"، مشددة على أن "أي اعتداء على بقعة في فلسطين عدوان على الكل، ويعطي المقاومة الحق بالرد".

وأوضحت أن "غزة لا تقبل الابتزاز ولم يعد ممكنًا استمرار هذا الوضع، وأن هذه السياسة لن تكسر إرادتنا، ولن تحقق أهدافها".

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك