الحاج: ما يجري بجنين سيتدحرج ككرة الثلج لباقي مناطق الضفة

جنين - صفا

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة خالد الحاج أن ما يجري في جنين سينتقل ككرة الثلج إلى باقي مناطق الضفة الغربية.

وقال الحاج في تصريح وصل وكالة "صفا" يوم الخميس: "ما شاهدناه في جنازة الشهداء الأربعة ملفت للنظر والانتباه من المشاركة الواسعة للشباب وحضور مئات البنادق".

ولفت إلى أن ما يحصل في جنين انتقل إلى نابلس وطوباس، ومثال جنين قد يتحرج ككرة الثلج إلى كافة أنحاء الضفة الغربية، ما لم يتوقف الاحتلال عن جرائمه بحق الشعب الفلسطيني.

وأشار الحاج إلى أن الاحتلال منذ شهرين لا يستطيع دخول جنين دون تبادل لإطلاق النار وهو يفكر مليًا قبل الدخول، والآن الكرة بدأت تتدحرج.

وأضاف أن" أكبر نسبة مشاركة بجنازات شهداء جنين من الشباب، وهناك غابة من البنادق وهتافهم الوطني الإسلامي الذي يعبر عن المنتمي لأرضه وقدسه ومقدساته.. ما نراه في جنين ملفت للنظر".

وتابع: "لا نستطيع أن نتناسى معركة سيف القدس التي رفعت معنويات الشباب الفلسطيني وشحنته وطنيًا".

وأوضح الحاج أن الضفة الغربية تتعرض لهجمة استيطانية واعتقالات واجتياحات يومية، ولا يوجد مكان له حصانة بالضفة لاجتياحات الاحتلال وحواجز الإذلال، وغيرها من وسائل القمع الإسرائيلي والإجرام.

وأكد أن كل هذه الجرائم تستطيع إيقاظ الشباب الفلسطيني الذي أخذ على عاتقه مواجهة الاحتلال.

وأشار الى أن الاحتلال لم يدع مجالًا لأحد، لا سيما للسلطة أن تأخذ دورًا معينًا، وهي في حالة تنحية منذ عام 2002، والاحتلال لا يحسب حسابًا لها.

وتعرضت قوات الاحتلال لأكثر من عملية إطلاق خلال اقتحامها لمناطق في جنين ونابلس وطوباس، خلال الأيام الماضية.

وتصاعدت مؤخرًا عمليات إطلاق النار تجاه قوات الاحتلال، خاصة خلال وبعد معركة "سيف القدس"، والاثنين الماضي اندلعت اشتباكات مسلحة بجنين ومخيمها، ما أدى لاستشهاد 4 شبان فلسطينيين.

د م/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك